كأس العالم 2018

صندوق الوطن ينظم حلقة شبابية عن العمل في المنظمات الدولية

نظم صندوق الوطن، أمس، أول حلقة شبابية في مركز الشباب بدبي، تحت عنوان «كن جزءاً من القيادات الرائدة عالمياً: العمل في المنظمات الدولية».

وتناولت الحلقة أهمية العمل في المنظمات الدولية والتعريف ببرنامج قادة المستقبل الذي أطلقه صندوق الوطن أخيراً، بالتعــاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي ومجلس الإمارات للشباب، تجسيداً لرؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بنهوض دولة الإمارات العربية المتحدة عبر دورها الفعّال والإيجابي في المجتمع الدولي.

وتطرقت الحلقة إلى أهمية العمل في هذه المنظمات والفائدة العائدة على الشباب الإماراتي ومجتمعه ودولته، فيما استضافت الحلقة سارة السويدي، واحدة من الشباب الإماراتي المنتدب إلى الأمم المتحدة، لعرض تجربتها في العمل في المنظمة.

وسلّطت الحلقة -التي أدارها عمر المطوع- الضوء على الصعوبات التي يمكن أن تواجه الشباب في اختيار فكرة العمل في المنظمات الدولية، وكيفية التغلب عليها، ومتطلبات العمل في الوظائف الدولية، مقدمةً نبذة تعريفيّة للشباب عن برنامج قادة المستقبل.

تعريف

وتطرق محمد تاج الدين القاضي، المدير العام لصندوق الوطن، للتعريف ببرنامج قادة المستقبل الذي يهدف إلى إعداد جيل من المهنيين الإماراتيين القادرين على شغل مناصب متخصصة في مؤسسات ومنظمات دولية رائدة خارج الدولة الذي تم إطلاق المرحلة الأولى منه خلال عام زايد في أبريل 2018.

ولفت القاضي إلى أن المرحلة الأولى من برنامج قادة المستقبل ستركز على منظمة الأمم المتحدة، حيث سيتم إلحاق المشاركين في عدة أقسام ومنظمات تابعة للأمم المتحدة، من خلال برنامج الموظف المهني المبتدئ الخاص بمنظمة الأمم المتحدة.

وسيتم اختيار خمسة شباب من النخبة لتمثيل الدولة في منظمة الأمم المتحدة، نظراً إلى صعوبة العمل في هذا المجال الذي يتطلب الوجود خارج الدولة، وتوافر مهارات ومؤهلات متخصصة تمكنهم من تقلّد دور في خلق سياسات داخل المنظمات.

تعليقات

تعليقات