#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

منتدى في دبي يناقش سبل الوقاية من الأمراض الصدرية في المنطقة

استضافت دبي، الدورة الرابعة من المنتدى الإقليمي لطب الأمراض الصدرية، وذلك بمشاركة أكثر من 150 اختصاصياً للأمراض الصدرية من المنطقة، لتسليط الضوء على التطورات المستمرة التي يشهدها طب الجهاز التنفسي.

وناقش الخبراء المشاركون في المنتدى، الذي استمر يومين، ونظمته شركة «بوهرنجر إنجلهايم» العالمية المتخصصة في صناعة الأدوية، سبل الوقاية من انتشار الأمراض الصدرية في المنطقة، بما في ذلك الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن والتليف الرئوي مجهول السبب، والتحديات التي تواجه مكافحة هذه الأمراض، وأهمية الكشف المبكر عن أعراض هذه الأمراض، والالتزام الدقيق ببروتوكولات العلاج.

وسلط الحدث، الضوء على أحدث الابتكارات الطبية والعلمية المتصلة بعلاج وإدارة أمراض الصدر في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا.

وأكد الأطباء المشاركون في المنتدى، الحاجة الملحة إلى رفع مستوى الوعي بين المرضى، وأهمية طلب الاستشارات الطبية في ما يتعلق بأمراض الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى ضمان توفير التشخيص الأمثل، وتقديم التوصيات حول الطريقة الصحيحة لإدارة أعباء هذه الأمراض.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور أشرف الزعابي، الأستاذ المساعد بكلية الطب والعلوم بجامعة الإمارات، رئيس قسم أمراض الجهاز التنفسي في مستشفى زايد العسكري، إن مرض الانسداد الرئوي مرض مزمن، يحد من تدفق الهواء في الرئة، ويعد رابع المسببات الرئيسة للوفاة حول العالم.. وتوقع أن يصبح المسبب الثالث بحلول عام 2030.

ونوه بأن نسبة انتشار داء الانسداد الرئوي المزمن حالياً في دولة الإمارات، تبلغ حوالي 1.9 في المئة، وأن الأعراض الأكثر شيوعاً لهذا المرض، تشمل ضيق التنفس والسعال المزمن.

تعليقات

تعليقات