%72 انخفاض الحوادث المرورية خلال شهر رمضان المبارك بالشارقة

كشف فرع الإحصاء المروري  بإدارة المرور والدوريات بالقيادة العامـة لشرطـة الشارقة، عن انخفاض نسبة الحوادث المرورية في إمارة الشارقة خلال شهر رمضان المبارك بنحو 72٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وبفارق 39 حادثاً.

وأوضح المقدم محمد علاي النقبي مدير إدارة المرور والدوريات بشرطـة الشارقة، أن شهر رمضان المبارك قد سجل وقوع (15) حادثاً، بفارق أقل عن العام الماضي، والذي سجل (46)حادثاً تضمنت البليغة والمتوسطة والبسيطة، أما الوفيات الناتجة عن حواد السير، فقد انخفضت بنسبة 80%، حيث كان عدد الوفيات خلال رمضان الماضي (10) حالات، وانخفضت إلى حالتين بنسبة تغيير وقدرها (8) حالات.

وأشار النقبي، إلى أن الإدارة تعمل وفق خطة مرورية مَدروسة، تقوم على تعزيز التدابير الوقائية القائمة على التعاون بين الشرطة، والمجتمع، هذا إلى جانب تكثيف الدوريات، ورقباء السير على كافة الطرق الداخلية، والخارجية لتعزيز أمن الطرق، وتفعيل أجهزة ضبط السرعة الذكية، والتى كان لها أبلغ الأثر في تلافي الحوادث المحتملة نتيجة السرعات العالية التى يقدم عليها بعض السائقين، والاستهتار بقوانيين السير والمرور، والذي أدى بدوره إلى صعود المؤشرات الإيجابية في جميع مدن الإمارة.

ودعا مدير إدارة المرور والدوريات، أفراد المجتمع إلى تعزيز التدابير المرورية لتلافي أي حوادث قد تترتب عليها نتائج مؤسفة، وبين أن معظم الحوادث المشارإليها جاءت نتيجة السرعة الزائدة، وعدم الانتباه أثناء القيادة،  وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات، الأمر الذي أدى إلى  وقوع عدد من الوفيات، والإصابات البليغة، مشدداً على ضرورة الانتباه أثناء القيادة والتقيد بتعليمات الأمن والسلامة فهي السبيل لوصول الجميع  إلى وجهاتهم بأمان.

تعليقات

تعليقات