ملتقى راشد بن محمد الرمضاني يتأهب لاستقبال ليلة القدر

بحثت لجنة الأنشطة والفعاليات الدينية ضمن فعاليات ملتقى راشد بن محمد الرمضاني جميع السبل والإمكانيات المتاحة استعداداً لاستقبال ليلة القدر في دبي.

جاء ذلك عقب توجيهات الدكتور حمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي رئيس اللجنة العليا المنظمة لملتقى راشد بن محمد الرمضاني.

وعقدت لجنة الأنشطة والفعاليات الدينية اجتماعاً طارئاً وموسعاً مع جميع الأعضاء والمشرفين على مساجد ومناطق فعالية قراء دبي وعددها (18) جامعاً في كل من جامع الراشدية الكبير وجامع أبو منارة بأم سقيم، وجامع الشيخة هند بنت جمعة آل مكتوم بزعبيل، وفي جامع الغفور- وسط مدينة دبي، وجامع حسين علي يتيم بالبرشاء جنوب، وجامع الرحيم بمرسي دبي مارينا، وجامع هامل الغيث، وجامع محمد خميس البادي بمنطقة مردف، وجامع تعاونية الاتحاد بالبرشاء 2، وجامع عبيد الحلو بالمزهر 1 وجامع المرموم الكبير بالليسيلي، وجامع المنخول الكبير، وجامع الشيخ راشد بن سعيد بزعبيل، وجامع العوير الكبير بالعوير، وجامع الشهيد سيف الفلاسي بمنطقة الورقاء 4، وجامع الشهيد عيسى البدواوي بمنطقة حتا، وجامع الرضا بمنطقة النهدة، وجامع السطوة الكبير بالسطوة.

وذلك لدراسة كيفية مواجهة الازدحام الكبير وتوافد المصلين والوقوف على حل المشكلات والعوائق التي تواجهها المساجد في تلك الليلة المباركة.

من جانبه أوضح حمد الخزرجي رئيس لجنة الفعاليات والأنشطة الدينية بأنه تم رفع أقصى درجات الاستعداد القصوى لاستقبال جموع المصلين من كافة الجنسيات، ومن كافة الإمارات المجاورة للاستماع لتلاوة القرآن الكريم بأصوات مشاهير القراء في العالم الإسلامي والعمل على راحة المصلين، وبتوفير فرش إضافي للساحات الخارجية للجوامع، وزيادة عدد المكيفات والمراوح الخارجية، إضافة إلى التنسيق المسبق مع فرق الدفاع المدني بدبي وفريق من مؤسسة دبي للإسعاف، وهيئة الطرق والمواصلات لتسهيل وتيسير كافة العقبات وكهرباء ومياه دبي، علاوة على الدوريات الشرطية المستمرة بجانب الحدث.

تعليقات

تعليقات