كأس العالم 2018

حاكما الفجيرة ورأس الخيمة يستقبلان المهنئين

واصل صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، استقبال المهنئين بشهر رمضان المبارك والعشر الأواخر من الشهر الفضيل.

فقد تلقى صاحب السمو حاكم الفجيرة، بحضور سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة التهاني من معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية.

وأشاد صاحب السمو حاكم الفجيرة بدور وزارة تطوير البنية التحتية في تنفيذ خطط الدولة بمجال البنية التحتية والإسكان والمشروعات الخدمية والحيوية الحالية والمستقبلية في مختلف إمارات الدولة، وتطويرها بما يلبي متطلبات السكان ويوفر أفضل الخدمات لهم.

وتقبل صاحب السمو حاكم الفجيرة التهاني والتبريكات بشهر رمضان المبارك أيضا من الدكتور علي بن تميم مدير عام شركة أبوظبي للإعلام والوفد المرافق له الذي ضم المديرين التنفيذيين في الشركة ومسوؤلي ورؤساء تحرير المنصات الإعلامية فيها والذين قدموا للسلام على سموه .. متمنين أن يعيد الله تعالى هذه المناسبة على سموه بموفور الصحة و العافية وعلى دولة الإمارات وشعبها بالأمن والأمان والرخاء.

وأشاد سموه خلال اللقاء بالدور الذي تقوم به مؤسسات الإعلام في الدولة ومن بينها شركة أبوظبي للاعلام خدمة للقضايا الوطنية والعربية ومساهمتها في دعم مسيرة التنمية الشاملة في دولة الامارات العربية المتحدة.

كما تقبل سموه التهاني بشهر رمضان المبارك من الشيوخ وكبار المسؤولين ورجالات الدولة ورؤساء ومديري الدوائر المحلية والاتحادية والمواطنين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية والأجنبية الذين دعوا الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الإسلامية المباركة على سموه بموفور الصحة والسعادة وعلى قيادتنا الرشيدة وشعب الإمارات بدوام التقدم والرقي والرخاء وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليمن والخير والبركات.

رأس الخيمة

وتقبل صاحب السمو حاكم رأس الخيمة التهاني بهذه المناسبة الإسلامية المباركة من عددٍ من أعيان ووجهاء القبائل والبلاد وكبار المسؤولين والشخصيات ورجال الأعمال وأبناء القبائل.

وتقدم الجميع بالدعاء إلى الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة المباركة على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بموفور الصحة والعافية، وعلى سموه وشعب الإمارات والأمتين العربية والإسلامية باليمن والخير والبركات.

تعليقات

تعليقات