قدّمت خدماتها التشخيصية والوقائية للمرأة والطفل

حملة الشيخة فاطمة تعالج 20 ألف مريض في السودان

صورة

نجحت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية في تقديم العلاج المجاني لما يزيد عن عشرين ألف امرأة وطفل في القرى السودانية تحت شعار«كلنا أمنا فاطمة»، وذلك في إطار برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع، وبمبادرة مشتركة مع زايد العطاء، والاتحاد النسائي العام، ومؤسسة سند الخيرية، وبشراكة استراتيجية مع جمعية دار البر، ومؤسسة بيت الشارقة الخيري، ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية، وبالتنسيق مع وزارة الصحة، ووزارة التضامن الاجتماعي السودانية، في نموذج مميز للشراكة في مجال العمل الإنساني. وتأتي المهام الإنسانية لحملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لعلاج المرأة والطفل «علاج» في محطتها الحالية في السودان انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2018 عام زايد، واستكمالاً للمهام الإنسانية لحملة العطاء المليونية التي استطاعت خلال ثماني عشرة سنة ماضية أن تصل برسالتها الإنسانية للملايين من البشر، وعلاج أكثر من 12 مليون مريض في مختلف دول العالم.

كوادر

وأكدت نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، أن حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية تمكنت من استقطاب أبرز الكوادر الطبية الشابة الإماراتية والسودانية وتمكينها في العمل الإنساني الطبي في العديد من القرى السودانية لتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية انسجاماً مع نهج مسيرة العطاء في العمل الإنساني التطوعي، الذي أرسى قواعده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للعمل التطوعي.

وقالت: إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، تولي العمل الإنساني جل اهتماماتها، وتحرص على تقديم الدعم اللامحدود لتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية والوقائية لمختلف فئات المجتمع، وبالأخص للمرأة والطفل من خلال استقطاب وتأهيل وتمكين المرأة في مجالات العمل التطوعي والعطاء الإنساني.

ونوهت إلى حرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على تبني المبادرات المبتكرة الهادفة إلى بناء قدرات المرأة الإماراتية، وبالأخص في مجال العمل التطوعي والعطاء الإنساني من خلال إطلاق حملة عالمية معنية بتقديم خدمات صحية تطوعية وبرامج لبناء القدرات لإعداد المرأة القيادية في العمل التطوعي والإنساني في مبادرة هي الأولى من نوعها، بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني لدى المرأة محلياً وعالمياً.

برامج

وأشارت إلى أن حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لعلاج المرأة والطفل في محطتها الحالية في السودان تأتي ضمن سلسلة من المبادرات الهادفة إلى إعداد المرأة القيادية في العمل التطوعي والإنساني، التي تتضمن برامج تطوعية ميدانية وجلسات حوارية وملتقيات علمية تسهم بشكل فعال في تنمية مهارات المرأة وبناء قدراتها لتمكينها من قيادة العمل التطوعي والإنساني في العيادات المتنقلة والمستشفيات المتحركة، التي ستسهم بشكل فعال في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

ونوهت إلى أن الحملة الإنسانية برئاسة جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري، الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس أطباء الإمارات، نجحت في علاج ما يزيد عن 20 ألف امرأة وطفل في القرى السودانية في إطار برنامج إماراتي سوداني تطوعي سنوي للوصول إلى آلاف المرضى المعوزين من خلال العيادات المتنقلة والمستشفى المتحرك المجهزة بأحدث التجهيزات الطبية، من وحدة للاستقبال ووحدة للاستشارات ووحدة مختبر ووحدة صيدلية متحركة قدمت حلولاً متكاملة ومباشرة لمشكلات صحية تعاني منها المرأة والطفل في القرى السودانية.

فريق

من جانبها أكدت الدكتورة نورة آل علي، متطوعة في الفريق الطبي، أن حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية تهدف إلى التخفيف من معاناة المرضى من النساء والأطفال، إضافة إلى تنمية روح القيادة الشبابية وإكساب المرأة الشابة مهارات في إدارة الفرق الشبابية التطوعية التي تأتي ضمن جهود برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع لاستقطاب الشباب واستثمار عقولهم، والاستفادة من جهودهم لخدمة المجتمع وتنمية المسؤولية الاجتماعية لديهم وتوظيفها لما يخدم المجتمعات المحلية والعالمية.

ورفعت الدكتورة خديجة النعيمي، متطوعة في الفريق الطبي، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» على دعمها اللامحدود لبرامج العمل التطوعي التخصصي وتشجيعها أبناء الوطن على العمل التطوعي، وبالأخص المرأة والطفل من خلال تبنيها برنامجاً تخصصياً لاستقطاب وتأهيل وبناء القدرات وتمكين المرأة والطفل في العمل التطوعي والعطاء الإنساني من خلال إطلاق حملات إنسانية عالمية تسهم بشكل فعال في إيجاد حلول عملية لمشكلات صحية.

وثمّنت جهود الاتحاد النسائي العام في مجال تفعيل العمل التطوعي والشراكة الإنسانية المحلية والعالمية، الذي كان له الأثر الكبير في نجاح الحملة الإنسانية التي أسهمت بشكل فعال في إيجاد حلول عملية لمشكلات صحية للملايين من النساء والأطفال.

إشادة

أكدت العنود العجمي، المدير التنفيذي لمركز الإمارات للتطوع، أن المرحلة المقبلة للحملة ستتضمن زيادة الكوادر الطبية التخصصية، ومضاعفة الحملات الطبية التطوعية للوصول إلى أكبر عدد من المرضى في مختلف القرى السودانية بالتنسيق مع وزارة الصحة السودانية ومؤسسة سند الخيرية في السودان، وأشادت بالمتطوعين من الإمارات والسودان في برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع.

تعليقات

تعليقات