#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

محمد بن زايد يثمّن دعم خادم الحرمين للارتقاء بعلاقات البلدين

محمد بن راشد: «استراتيجية العزم» نموذج تكامل عربي استثنائي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن إعلان دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية عن رؤية مشتركة للتكامل بين البلدين، تنموياً واقتصادياً وعسكرياً عبر 44 مشروعاً استراتيجياً، هو فرصة تاريخية لخلق نموذج تكامل عربي استثنائي، نموذج يمكن تكراره واستنساخه لتحقيق قفزات تنموية للشعوب.

كما ثمن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في اتصال هاتفي تلقاه سموه أمس، من خادم الحرمين الشريفين دعم الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، للجهود المشتركة للارتقاء بالعلاقات الثنائية بما يحقق تطلعات قيادتي البلدين.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تدوينات نشرها عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، إن السعودية والإمارات، وعبر مجلسهما التنسيقي برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في السعودية، ومعهما 350 مسؤولاً من البلدين، تبدآن مسيرة جديدة في تاريخ المنطقة لخلق حراك تنموي واقتصادي جديد سيشكل رافعة لاقتصاد المنطقة بأكملها ويعود بالخير على شعوبها بإذن الله.

وبحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال الاتصال الهاتفي مع خادم الحرمين الشريفين، تعزيز العلاقات الأخوية وسبل تطويرها في ظل التنسيق والتعاون الاستراتيجي بين البلدين. كما جرى التأكيد على عمق العلاقات الأخوية المميزة التي تجمع البلدين.

 

 

تعليقات

تعليقات