«كلنا الإمارات» تنظم ملتقى يوم زايد للعمل الإنساني

نظمت جمعية «كلنا الإمارات»، في مقرها بمدينة خليفة بأبوظبي «ملتقى يوم زايد للعمل الإنساني»، بمشاركة عدد من مرافقي المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأصحاب الفضيلة العلماء، ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، والشعراء.

وأقامت الجمعية، بالتعاون مع الأرشيف الوطني، على هامش الملتقى، الذي يتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني، معرضاً للصور النادرة للمغفور له، الشيخ زايد، وثّقت خلاله عدداً من الفعاليات والمواقف خلال مسيرته، طيب الله ثراه.

وفي بداية الملتقى، شاهد الحضور فيلماً وثائقياً، رصد عدداً من المواقف الإنسانية للمغفور له، الشيخ زايد، والبصمات والآثار الطيبة التي تركها، طيب الله ثراه، في أكثر من مكان على مستوى المنطقة والعالم، والتي خلدت لذكراه العطرة، وإرثه العظيم في مجال العمل الخيري والإنساني.

مناسبة

وأكدت الدكتورة حبيبة الشامسي عضو مجلس إدارة جمعية كلنا الإمارات، أمين السر، في كلمة الجمعية، أن هذا الملتقى، يشكل مناسبة لاستذكار اهتمام المؤسس الباني، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، في عمل البر والخير والإحسان، الذي امتد في أرجاء المعمورة، ناشراً للخير، وداعياً إليه في كل مكان.

بعد ذلك، تحدث فضيلة الشيخ عبد الله أحمد مكنون، أحد العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، عن الجانب الإيماني والديني عند المغفور له، الشيخ زايد.

من جانبه، استذكر الدكتور سعيد بن هويمل العامري عضو مجلس إدارة جمعية كلنا الإمارات، وأحد مرافقي الشيخ زايد، طيب الله ثراه، عدداً من المواقف التي كان شاهداً عليها.

وفي ختام الملتقى، كرم الشيخ مسلم بن حم العامري رئيس مجلس إدارة جمعية كلنا الإمارات، المشاركين في الملتقى، وتقدم لهم وللحضور بالشكر والتقدير على مشاركتهم.

تعليقات

تعليقات