«نهج زايد العطاء» محاضرة لمكتب شؤون المجالس في المشرف

نظم مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي ندوة في مجلس المشرف بأبوظبي بعنوان «نهج زايد الخير» بالتنسيق مع كل من وزارة شؤون الرئاسة والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

وأكد فضيلة الشيخ الدكتور عمر شاكر الكبيسي الواعظ في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على الصفات القيادية الفذة التي تميز بها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»..موضحا أن المغفور له نجح بفضل قيادته العبقرية والفذة في تحويل الإمارات من أرض صحراوية لتكون وطناً في مقدمة دول العالم على أكثر من مؤشر عالمي.

وأشار الكبيسي إلى أن ما تنعم به الإمارات من أمن واستقرار وطمأنينة هو نتيجة أساسية أرسى دعائمها القائد المؤسس وأكملها أصحاب السمو أبناؤه..مشيرا إلى الشيخ زايد وعلى مدى عمره كله كرس طاقاته وجهوده لنشر الألفة والمحبة بين جميع مكونات الشعب الإماراتي وتوحيدهم تحت راية الوطن.

وأوضح أن العمل الإنساني في الإمارات أصبح أسلوب حياة ويمثل قيمة إنسانية نبيلة وسلوكاً حضارياً تؤمن به القيادة والشعب وتتناقله الأجيال جيلاً بعد جيل مثلها الأعلى في ذلك القائد المؤسس لدولة الإمارات وباني نهضتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» فارس العطاء والعمل الإنساني الذي حث على البذل والعطاء ولعب دورا مهماً وإيجابياً في تطوير المجتمعات وتنميتها.

وتأتي المحاضرة ضمن سلسلة المحاضرات الرمضانية التي ينظمها مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي.

تعليقات

تعليقات