«سحورهم علينا» تدعم 27000 شخص في رمضان

يواصل مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع بدبي بالتعاون مع متطوعين من شركة «باركليز»، العمل لتوزيع المزيد من وجبات السحور على العمال والفئات الأقل حظاً ضمن مبادرة «سحورهم علينا»، وذلك في مسجد عبد الرحيم كتيت في القوز في إمارة دبي.

حيث قام المتطوعون، مساء أمس، بتوزيع أكثر من 900 وجبة سحور، ليصل بذلك إجمالي عدد الوجبات التي تم توزيعها منذ بداية شهر رمضان إلى 27000، وتستهدف المبادرة توزيع 32000 وجبة مع نهاية الشهر الفضيل.

وأشار أحمد عبد الكريم جلفار إلى أن مبادرة «سحورهم علينا»، شكلت أول مشروع عملي أطلقه مجلس شباب الهيئة، معرباً عن سعادته بما أنجزه المجلس، وبقدرة الشباب على تحويل أفكارهم إلى مبادرة حقيقية يستفيد منها أفراد المجتمع، وتواكب تطلعات القيادة نحو مجتمع أكثر سعادة، وأكد أن المجلس حرص على مواكبة المبادرات الوطنية، وشكل «عام زايد» منصة مثالية أتاحت لهم ترجمة حماسهم نحو المجتمع إلى واقع تمثل في مبادرة بسيطة الشكل غنية المضمون.

وقال: «تعبر «سحورهم علينا» بشكل كبير عن رسالة هيئة تنمية المجتمع وتأكيدنا الدائم أن مفتاح استدامة التنمية هو أن تخرج من المجتمع وإليه، فتنمية المجتمع لم ولن تكون عملاً حكومياً ينفذ بقوانين وسياسات، بل هي روح وثقافة ومشاركة، جميعنا معنيون بها ومسؤولون عنها، وعلينا تقديم كل ما بوسعنا لمجتمع لم يبخل علينا بشيء».

تعليقات

تعليقات