#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

اختتمت فعاليات الملتقى الرمضاني

«التنمية الأسرية» تسلّط الضوء على مآثر زايد الإنسانية

اختتمت مؤسسة التنمية الأسرية فعاليات الملتقى الرمضاني التاسع «رمضانا غير في عام زايد الخير»، الذي قدمت من خلاله باقة واسعة من الورش والمحاضرات والأنشطة التي جاءت مواكبةً لرؤية وأهداف الحكومة في عام زايد 2018، وشهدت مراكز المؤسسة إقبالاً من المهتمين من كافة أفراد الأسرة والفئات المستهدفة من برامج المؤسسة وخدماتها.

ومن المحاضرات التي نظمتها المؤسسة في مراكزها في أبوظبي ومنطقتي الظفرة والعين محاضرة «تربية الأبناء أمانة» التي سلطت الضوء على أهمية دور الآباء في تربية الأبناء التربية الدينية الاجتماعية الصحيحة باعتبارهم أمانة في أعناقهم، وتعزيز القيم الإنسانية وأهمية غرسها في الأطفال منذ الصغر.

تعريف

كما نظمت المؤسسة ورشة بعنوان «مواقف في حياة الشيخ زايد» سلطت الضوء على المواقف النبيلة والإنسانية في حياة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان «طيب الله ثراه»، بهدف تعريف الأطفال بالقائد المؤسس، والمفكر الملهم الشيخ زايد رحمه الله، بالإضافة إلى إكسابهم الآداب والقيم والعادات والأخلاقيات التي يجب التحلي بها، وتعليمهم تراث وطنهم وتقاليده التي وصى عليها مؤسس الوطن وباني حضارته تغمده الله بواسع جنانه.

تعليقات

تعليقات