محاكمة عصابة سرقة كابلات في أبوظبي

نظرت محكمة جنايات أبوظبي في جلستها المنعقدة أمس، في قضية اتهام 8 أشخاص من جنسيات آسيوية، بتكوين تشكيل عصابي لسرقة الكابلات الكهربائية من المواقع الإنشائية.

وتفصيلاً، فقد تقدم صاحب شركة تعمل في مجال المقاولات، ببلاغ يفيد بسرقة كابلات كهربائية تقدر قيمتها بنحو 250 ألف درهم، كانت موجودة بجانب أحد مخازن الشركة، وبعد البحث والتحري تم تحديد شخصين من أفراد التشكيل العصابي وإلقاء القبض عليهما.

وبالتحقيق مع المتهمين الأول والثاني اعترفا بالتهم المنسوبة إليهما، وبأنهما ارتكبا جريمة السرقة بالاشتراك مع باقي المتهمين، موضحين بأنهما قاما ببيع هذه المسروقات إلى المتهم الثامن من دون أن يعلم بأنها مواد مسروقة.

وبسؤال المتهم الثامن في التحقيقات، أنكر الإتمام المنسوب إليه، وأفاد بأن المتهم الأول اتصل به، وأبلغه بوجود كابلات سكراب للبیع، فطلب منه إحضار مواد السكراب إلى محله وعند وصوله سلمة مبلغ 175 ألف درهم، وتسلم المتهم الثامن بدورة فواتير شراء الكابلات.

ودفعت المحامية مريم الشامسي الحاضرة مع المتهم بانتفاء أركان الجريمة، حيث إن الثابت من خلال واقعات الاتهام الماثل المسطرة بأوراق الدعوى أن كافة أدلة الثبوت التي ساقته النیابة العامة وارتكنت اليها لإسناد الاتهام إلى المتهم، لا تعدو إلا أن تكون اتهامات ظنیة مفتقرة لأي سند من الواقع والقانون، وثبوت انقطاع صلة المتهم بهذه الواقعة وانعدام وجود أي دلیل معتبر.

تعليقات

تعليقات