#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

احتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني

بلدية دبي تقيم مأدبة إفطار لكبار السن

حميد القطامي وداوود الهاجري خلال الإفطار | من المصدر

أقامت بلدية دبي بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي مأدبة إفطار جماعي لفئة كبار السن في «مركز ملتقى الأسرة» استراحة الشواب سابقاً، احتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني، وبحضور معالي حميد محمد القطامي مدير عام هيئة الصحة بدبي وداوود الهاجري مدير عام بلدية دبي بالإضافة إلى عدد من قياديي وموظفي الدائرتين.

تنظيم

وقال القطامي إن فعاليات الهيئة لإحياء ذكرى 14 عاماً من وفاة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، امتدت إلى مركز سعادة كبار السن التابع للهيئة، حيث أحيت صحة دبي بالمشاركة والتعاون مع بلدية دبي هذه الذكرى العزيزة بتنظيم إفطار جماعي للمسنين وجميع العاملين في المركز، وذلك تأكيداً على مجموعة من القيم الأصيلة المستمدة من نهج الشيخ زايد طيب الله ثراه، وخاصة المتصلة منها بالتراحم والتواصل مع الآباء والأمهات من كبار السن المنتسبين للمركز.

وأكد معاليه أن العناية المتكاملة بكبار السن، تمثل منهجاً ثابتاً في فكر الشيخ زايد طيب الله ثراه، وأن هيئة الصحة بدبي تستمد من فكره رحمه الله قواعد العمل ومبادئ التعامل مع المسنين.

وخاصة مع ما تحظى به هذه الفئة العزيزة، من رعاية كريمة واهتمام خاص من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات.

حرص

وذكر القطامي أن هيئة الصحة بدبي حريصة على توثيق شراكتها وعلاقتها مع جميع المؤسسات (الحكومية والخاصة)، بما يخدم الأهداف المجتمعية والإنمائية لإمارة دبي، فيما أشاد معاليه ببلدية دبي، مؤكداً أنها تعد شريكاً استراتيجياً للهيئة وإحدى أهم الجهات التي تربطها مع صحة دبي علاقات تعاون مثمرة.

وقال الهاجري إن الفعالية تأتي في إطار تعزيز الفكر الإنساني للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه حيث تتعدد المواقف الإنسانية التي أظهر خلالها نهجه الإنساني الأصيل والذي يُعد مصدر إلهام للجميع في بذل الخير والتراحم والعطاء، فمسيرته الفريدة تفيض بالمحبة حيث امتدت يد عونه لكل محتاج داخل وخارج الوطن.

وأشار مدير عام بلدية دبي إلى أن التآلف والتواصل مع كبار السن الذين أفنوا حياتهم في خدمة الوطن هو تجسيد حقيقي لنهج زايد الخير في العمل الإنساني ودعم المبادرات الإنسانية الهادفة ما هو إلا تأكيد على الالتزام بهذا النهج.

وشهدت المبادرة مشاركة 50 فرداً من فئة كبار السن من الرجال والنساء، وتم خلال الحدث تقديم الهدايا لهم وسط أجواء أسرية جميلة مليئة بالفرح والسرور وتنظيم الجلسات الحوارية والتي تم خلالها استذكار مجموعة من الأقوال والذكريات المرتبطة بالمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والذي ارتبط اسمه دائماً بالخير والعطاء والعمل الإنساني.

وتندرج المبادرة ضمن المبادرات الإنسانية لبلدية دبي لفئة كبار السن باعتبارها فئة مهمة في المجتمع وساهم أعضاؤها في بناء الوطن وازدهاره ومواكبة ليوم زايد للعمل الإنساني حيث يعد المغفور له أبرز مثال يحتذى به في نشر المحبة والإنسانية ومساعدة الغير.

 

تعليقات

تعليقات