#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مآثر المؤسّس في مجلس بن نعيف العامري بالعين

المشاركون في المجلس | من المصدر

استحضر المشاركون في مجلس محمد سيف بن نعيف العامري في مدينة اليحر بمنطقة العين مسيرة ومآثر المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني.

وأكد الحاضرون أن تسمية «عام زايد» في سنة 2018 إنما هي امتداد لعام الخير في السنة المنصرمة وذلك لارتباط اسم القائد المؤسس بعمل الخير والبذل والعطاء وخدمة الإنسانية جمعاء.

وتحدث في المجلس الشيخ محمد حمد بن ركاض العامري عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي فاعتبر أن الترابط بين اسم زايد والخير إنما جاء نتيجة طبيعية لما قدمه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه إلى شعب دولة الإمارات وشعوب العالم من خير وعطاء لا محدود.

استذكار

من جهته، أكد الشيخ الدكتور سالم محمد بن ركاض العامري عضو المجلس الوطني الاتحادي سابقاً أن يوم زايد للعمل الإنساني يعد مناسبة لاستذكار الموروث الحضاري والإنساني والخيري الذي أسسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وقال صاحب المجلس محمد سيف بن نعيف العامري إننا نعتز ونفتخر بأن نعرف عن أنفسنا بأننا «عيال زايد»، فالشيخ زايد رمزنا وفخرنا، وهو القائد التاريخي والمؤسس وصاحب النظرة الثاقبة التي أوصلت دولتنا إلى ما هي عليه اليوم من تقدم وتطور تنافس به دول العالم أجمع.

تعليقات

تعليقات