25 جهة حكومية برأس الخيمة تنظم إفطاراً جماعياً لـ 2000 موظف

الإفطار خصص لـ 2000 موظف من مستخدمي الدوائر المحلية التابعة لحكومة رأس الخيمة | تصوير: إبراهيم صادق

شهد الشيخ محمد بن كايد القاسمي، رئيس اقتصادية رأس الخيمة، وعدد من رؤساء ومديري الدوائر والجهات الحكومية العاملة برأس الخيمة، الإفطار الجماعي المخصص لـ 2000 موظف من مستخدمي الدوائر المحلية التابعة لحكومة رأس الخيمة، حفل الإفطار في صالة الكورنيش للأفراح بكورنيش القواسم، تزامناً مع يوم زايد للعمل الإنساني وتفاعلاً مع عام زايد.

وأشرف على تنظيم الفعالية الفريق الموحد في حكومة رأس الخيمة والذي يضم الجهات الحكومية المحلية وبالاشتراك مع الرحمة للأعمال الخيرية والهلال الأحمر الإماراتي والنادي العلمي برأس الخيمة، وبإشراف من لجنة رأس الخيمة للمبادرات الوطنية السنوية التي شارك بها موظفو الدوائر المحلية التابعة لحكومة رأس الخيمة كمتطوعين ومنظمين لهذا الحدث الكبير.

ووصل عدد المشاركين والمتعاونين والداعمين من الجهات المحلية والخاصة والخيرية إلى 25 جهة.

اتباع النهج

وأكد الشيخ محمد بن كايد القاسمي خلال الفعالية، أن التاسع عشر من رمضان يوحد جهودنا لنعمل معاً على انتهاج خطى الراحل الشيخ زايد، طيب الله ثراه، الذي اقترن اسمه دائماً بالعطاء للإنسانية، ولذا يأتي اهتمامنا في الاحتفاء بهذا العام وبيوم زايد للعمل الإنساني، واستمرارنا في نهج زايد وما يحبه زايد.

وقال الدكتور محمد عبداللطيف خليفة، الأمين العام للمجلس التنفيذي برأس الخيمة، رئيس لجنة رأس الخيمة للمبادرات الوطنية السنوية: إن يوم زايد للعمل الإنساني، مناسبة عظيمة نعزز فيها قيم العطاء والتكافل.

ونعبر فيها عن ثقافة مجتمعية أرسى قواعدها المؤسس الراحل المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، مجددين العهد بأن هذه القيم وهذا النهج الرائد سيظل راسخاً في الوجدان وسيظل اسم زايد والأعمال الإنسانية التي قدمها جليلة خالدة في روائع التاريخ، وفي كل عام يتسابق الجميع للاحتفاء بهذا اليوم بأساليب مبتكرة وأعمال متميزة تعكس الحب لهذا القائد العظيم وما أسداه للبشرية من خير.

وأشار إلى أن تنظيم مبادرة الإفطار الجماعي لمستخدمي الدوائر المحلية التابعة لحكومة رأس الخيمة، والتي تحمل شعار «افطر معنا وعيد» جاءت بالتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني وتخليداً لتلك المناسبة، لافتاً إلى أن فريق العمل الموحد عقد العديد من الاجتماعات المتواصلة لإخراج هذا الحدث بأفضل صورة تليق بمكانته.

وأكد المستشار حسن سعيد محيمد، النائب العام لإمارة رأس الخيمة، بأن يوم زايد للعمل الإنساني هو مناسبة عزيزة على شعب دولة الإمارات لاستذكارهم مآثر والدهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، الذي سخر مختلف الموارد لبناء هذه الدولة الفتية التي باتت اليوم من الدول التي يشار إليها بالبنان بين دول العالم، وتأتي مُشاركة الدائرة في الإفطار الموحد تكريساً منها لمبدأ العطاء والتكافل المجتمعي.

تعليقات

تعليقات