#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

420 طن لحوم يقدمها نادي ضباط القوات المسلحة في جامع الشيخ زايد خلال رمضان

يوفر نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي يومياً ما بين 20 إلى 30 ألف وجبة ساخنة لبرنامج «إفطار صائم» في جامع الشيخ زايد الكبير طوال شهر رمضان المبارك، عن روح المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

ويستهلك مطبخ نادي ضباط القوات المسلحة لإنجاز هذه الوجبات يومياً نحو 14 طناً من اللحوم الحمراء والدجاج بالمناصفة، بمجموع 420 طناً على مدار الشهر الفضيل، إضافة إلى نحو 150 جوالاً من الأرز وزن 40 كيلو غرام للواحد، أي نحو 6 أطنان أرز، ونحو 8 ـ 10 أطنان من الخضروات الطازجة.

ويقف وراء تجهيز وتحضير هذه الوجبات خلية نحل مكونة من 400 طباخ وعامل، إضافة إلى 180 عامل نظافة، موزعين على مهام متنوعة في أقسام المطبخ على مدار الساعة من خلال ورديات منتظمة بين ساعات الليل والنهار،.

بحيث يتم الانتهاء من تسليم جميع الوجبات عند الساعة الخامسة يومياً، ويتم وضعها في حاضنات خاصة تحتفظ بالحرارة، ومن ثم توزيعها ساخنة على الصائمين في خيام مكيفة بساحات جامع الشيخ زايد الكبير قبيل أذان المغرب.

تخزين

ويستقبل مطبخ نادي ضباط القوات المسلحة يومياً عشرات الشاحنات التي تجلب إليه اللحوم والخضار والفاكهة وغيرها من المواد الغذائية التي تدخل في إعداد وجبات الإفطار.

حيث يتم تسلّم هذه المواد عند بوابة خاصة وفق الأصول من حيث الكمية والمعايير الصحية، ويتم بعدها نقل هذه المواد نحو أماكن التخزين التي تلائم طبيعتها، فمثلاً يتم نقل اللحوم إلى مجمدات خاصة، والخضار والفاكهة إلى برادات خاصة تراعي خصائصها الطبيعية.

وقال الشيف جورج جبرايل، رئيس الطهاة في النادي: إن فندق نادي ضباط القوات المسلحة يحرص على توفير وجبة غذائية متكاملة للصائم بعد يوم طويل من الصيام، لذا فإن أي وجبة يقدمها يجب أن تحتوي على السلطة الطازجة، والأرز مع اللحم أو الدجاج.

وصالونة الخضار، إضافة إلى التفاح والتمر واللبن والعصير والماء، وتحفظ جميع الوجبات الساخنة والباردة في حاضنات حرارية ساخنة وباردة، ويتم نقلها بواسطة حافلات مجهزة ومعتمدة من قبل جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

ويتم تطبيق نظام سلامة الأغذية في تحضير الوجبات طوال مرحلة الإعداد والطهي، ضمن أفضل المعايير والشروط المتعلقة بالتعامل مع المواد الغذائية. وقد تم حصول النادي في عدة مناسبات على تصنيف بالفئة الأولى لتميزه بالالتزام بتطبيق اشتراطات السلامة الغذائية،.

وأكد أن تلك الكميات الكبيرة من الوجبات التي يتم تحضيرها وتجهيزها بصورة يومية لا تؤثر أبداً على مستوى الجودة، سواء في طرق الإعداد والطبخ، أو من حيث اختيار أفضل أنواع اللحوم والدجاج والخضروات والأرز، لافتاً إلى أن معايير الطبخ والتجهيز في النادي معتمدة من جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

ولفت إلى أن النادي يعتمد على نسبة 70% من منتجات الخضروات المحلية، وذلك حسب موسم تلك المنتجات، وخاصة الخيار والطماطم والفلفل، ويتم شراؤها من مركز خدمات المزارعين.

تجهيز

وتحدث الشيف جبرايل عن آلية طبخ هذه الكميات الضخمة من الأطعمة، وقال إنها تتم منذ الصباح الباكر من خلال البدء بطهي الدجاج واللحم المعد مسبقاً، الذي تم تقطيعه وغسله وخلطه بالتوابل والبهارات وتجهيزه وحفظه بالبرادات من يوم أمس، ثم نقوم بطهي الأرز ومرقة الخضار، كل على حدة، لافتاً إلى أن المطبخ يستخدم 15 طنجرة لطهي الخضار، تكفي الواحدة لـ 2000 وجبة.

وبعد عملية الانتهاء من الطبخ يتم تعبئة الوجبات في «علب سلوفان» تحتفظ بالحرارة، ويوضع الأرز واللحمة في علبة كبيرة الحجم، وفي علبة ثانية توضع مرقة الخضار، وينضم إلى هاتين العلبتين في صندوق الوجبة المقدمة للصائم في جامع الشيخ زايد الكبير علب للسلطة والعصير، وقليل من التمر والفاكهة.

وأشار إلى أن نادي ضباط القوات المسلحة يتبع نظام إدارة سلامة الغذاء، حيث نضمن إعداد وطهي وتقديم الوجبات في أفضل حالة، حيث تقدم الوجبة على درجة حرارة 63 درجة مئوية من خلال الحاضنات الحرارية المتوفرة، حوالي 300 وحدة بسعة تتراوح من 250 إلى 350 وجبة، التي تضمن حرارة الوجبات وفقاً للمعايير المعتمدة عالمياً،.

وأشار الشيف جبرايل إلى روح التجديد التي يتمتع بها فريق العمل الذي يحرص على تطوير نفسه باستمرار، والبحث دوماً عن اقتراحات وحلول تساعد على سرعة إنجاز العمل وفق أفضل الشروط، كما تحسن بالوقت نفسه من جودة الخدمة المقدمة.

وبشكل أدق من جودة الطعام الذي يتم إعداده. ولفت إلى أن قسماً كبيراً من الخضراوات التي يستخدمها النادي في طهي وجبات الإفطار، حتى خلال الأيام العادية، هي من إنتاج مزارع إمارة أبوظبي التي تحمل علامة «حصاد مزارعنا»، مشيراً إلى أن الخضراوات المحلية تتمتع بجودة عالية، وتضفي طعماً ونكهة مميزة على الوجبات.

تعليقات

تعليقات