4 متنافسين يختتمون فعاليات المسابقة

منصور بن محمد يكرّم رعاة ولجان تحكيم «دبي للقرآن»

كرّم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، أمس الأول، لجان تحكيم مسابقة جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم والرعاة ووسائل الإعلام في مقر انعقاد المسابقة في غرفة دبي، احتفاء باختتام فعاليات الجائزة التي سيتم الإعلان عن الفائزين في المراكز العشرة الأولى فيها مساء اليوم، إلى جانب تكريم الشخصية الإسلامية التي ذهبت في «دورة زايد» إلى الشيخ الدكتور علي الحذيفي إمام وخطيب المسجد النبوي.

وسلم سموه يرافقه، الدكتور سعيد حارب نائب رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، دروع وشهادات التكريم إلى أعضاء لجنة التحكيم التي ضمت فضيلة الدكتور الشيخ إبراهيم بن سليمان بن قميش الهويمل رئيساً للجنة، وفضيلة الشيخ علي حسن عبدالله حسن آل علي نائبا «للرئيس» وعضوية فضيلة الشيخ عبدالله بن سالم بن حمد الهنائي.

وفضيلة الدكتور الشيخ حسن أبو نار، وفضيلة الشيخ الحسن غرور بن محمد الحمري الريحاني، وفضيلة الشيخ محمد فؤاد عبده عبدالمجيد.

كما كرم سموه أعضاء لجنة الاختبارات المبدئية للمتسابقين وهم: فضيلة الدكتور الشيخ سالم محمد الدوبي، فضيلة الشيخ عبدالله محمد الأنصاري وفضيلة الشيخ مانع إبراهيم النهدي.

رعاة

كما كرّم سموه ممثلي رعاة الجائزة وهم: مجموعة فلورا للفنادق، غرفة دبي، مؤسسة دبي للإعلام، بنك دبي الإسلامي، هيئة كهرباء ومياه دبي، مجموعة الرستماني، مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، تعاونية الاتحاد، مجموعة حنبل شافعي المدني، مجموعة السركال، شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين (أمان)، مصرف الإمارات الإسلامي.

مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية، جمعية دار البر، الصكوك الوطنية، اقتصادية دبي، مشاريع قرقاش، مطاعم جازيبو، المركز الميكانيكي للخليج العربي إيه جي إم سي (BMW)، شركة الفطيم للسيارات، شركة الاتصالات المتكاملة (دو)، ندوة الثقافة والعلوم، جمعية النهضة النسائية والبارجيل.

وكرّم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم الدوائر والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة في الإمارة، لرعايتها الدائمة لفعاليات الجائزة طوال العام وهي كل من: القيادة العامة للشرطة، هيئة الطرق والمواصلات، الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، مؤسسة خدمات الإسعاف، بلدية دبي، هيئة الصحة ومجموعة برايم الطبية.

تكريم الشركاء الإعلاميين

وبعد انتهاء حفل تكريم أعضاء لجنة التحكيم الدولية والجهات الراعية، كرم الدكتور سعيد حارب نائب رئيس اللجنة المنظمة للجائزة يرافقه أحمد الزاهد عضو اللجنة المنظمة رئيس وحدة الإعلام، ممثلي أجهزة الإعلام المختلفة التي شاركت في التغطية الإعلامية للمسابقة الدولية وهي كل من «البيان»، قناة أهل القرآن الفضائية، إذاعة القرآن الكريم بدولة الكويت.

وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، جريدة الرياض السعودية، صحيفة سراج، وصحيفة Maalai Malar، وتكريم القنوات الفضائية المحلية وهم: قناة سما دبي الفضائية، قناة نور دبي الفضائية، قناة أخبار الإمارات، قناة عجمان الفضائية، قناة الظفرة، قناة الفجيرة، وقناة ARY، وتكريم الصحف ووكالات الأنباء المحلية والدولية وهي:

وكالة أنباء الإمارات (وام)، صحيفة «البيان»، صحيفة الاتحاد، صحيفة «الخليج»، صحيفة «الإمارات اليوم»، صحيفة «الرؤية»، وكالة الأنباء الفرنسية، «جولف نيوز»، «الخليج تايمز»، ومجلة كل الأسرة، وتكريم الإذاعات وهم: شبكة إذاعات دبي التابعة لمؤسسة دبي للإعلام، شبكة الإذاعة العربية، إذاعة عجمان، إذاعة رأس الخيمة، شبكة أم القيوين الإذاعية، وإذاعة الفجيرة.

4 متسابقين

واختُتِمت فعاليات المسابقة باختبار 4 متسابقين هم كل من: محمد سلمان هزيم مصطفى من الكويت، محمد أسد عبدالرحمن من باكستان، زكريا عبدالشكور شعيب من النرويج وسادس داملامي محمد من الكاميرون.

انطباع

وقال فضيلة الشيخ الحسن غرور الريحاني عضو لجنة تحكيم إن الجائزة أعطت بدورها انطباعا رائعا بحفظ كتاب الله لدى المسلمين بأنحاء العالم وتشجيع طلبة العلم، وأسهمت بقدر كبير في تعدد مراكز التحفيظ والمدارس القرآنية في أنحاء العالم، وهو ما جعل كل حافظ يحرص على المشاركة فيها .

مشاركة قبل 22 عاماً

من جانبه نسب ضيف الجائزة فضيلة الدكتور الشيخ معاني حسن غيمصوري من بوركينا فاسو، الذي شارك في الدورة الأولى للمسابقة، نسب الفضل إلى الجائزة ومشاركته فيها لجهة حصوله على درجتي الماجستير والدكتوراه في علوم الشريعة والقرآن الكريم والقراءات من جامعة الأزهر الشريف.

مشيرا إلى انه أنشأ جمعية سماها «الأم» لتحفيظ القرآن الكريم في العاصمة واجادوجو ولها 35 فرعا في قرى ومناطق وأنحاء بلاده، ويحفظ فيها القرآن أكثر من 3 آلاف طالب علم تخرج منهم نحو 40 حافظا ومجودا لكتاب الله.

اجتهاد

قال المتسابق الباكستاني 11 عاما: إنه بدأ الحفظ في عمر 6 سنوات وأتمه في 3 سنوات، مشيرا إلى انه شارك في 4 مسابقات محلية في بلاده، فيما ذكر المتسابق الداغستاني 18 سنة أنه بدأ الحفظ في عمر 12 وأتمه في عمر 14 في حين يدرس الآن، وشارك في 3 مسابقات محلية حصل على المركز الأول فيها، إضافة إلى مشاركته في مسابقة الملك عبد العزيز الدولية في مكة المكرمة.

تعليقات

تعليقات