موزة بنت مبارك:زايد أيقونة العالم في العطاء

أكدت الشيخة موزة بنت مبارك بن محمد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة مؤسسة المباركة، على أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، سيظل أيقونة العالم في العمل الإنساني والخيري الذي نشر من خلاله السعادة والسرور في قلوب الملايين من سكان الأرض الذين عانوا من الفقر والجوع والتشرد، وواجهوا ظروفاً إنسانية حالكة، وعندما كان يشتد بهم اليأس في هذه الظروف ولم يجدوا من يساعدهم ويحنو عليهم ويقف إلى جوارهم كانت تلوح في الأفق دائماً صورة ذلك القائد العربي الذي استقى قيمه ومبادئه من سماحة الإسلام، فاستقر حب الإنسان في قلبه.

وقالت الشيخة موزة بنت مبارك بن محمد آل نهيان: إن منجزات القائد المؤسس في العمل الإنساني لا تعد ولا تحصى، ونذكر منها على سبيل المثال جهوده العظيمة في إعادة بناء سد مأرب في اليمن الشقيق، هذا السد التاريخي الذي بث النماء والازدهار في القطاع الزراعي بل وفي حضارة اليمن العمرانية، حيث حرص الشيخ زايد، طيب الله ثراه، على إعادة بناء هذا السد ليكون رمزاً من رموز النماء في هذا البلد الشقيق.

تعليقات

تعليقات