25 مليون درهم من «دبي الإسلامي» لجمعية دار البر

محمد المهيري متسلماً شيك التبرع | من المصدر

تبرع بنك دبي الإسلامي بـ 25 مليون درهم لصالح المحتاجين وذوي الدخل المحدود في الإمارات، بهدف توفير احتياجاتهم المادية والحد من معاناتهم معيشياً.

و«إسعادهم»، في إطار مبادرات وفعاليات (عام زايد)، وعبر بوابة مشاريع ومبادرات وخدمات جمعية دار البر، التي تسلم قيمة التبرع عنها محمد سهيل المهيري، عضو مجلس الإدارة رئيس قطاع الخدمة الاجتماعية، لتتولى، لاحقاً، الجمعية توزيعها على الأسر المحتاجة والأفراد محدودي الدخل، في ظل الشراكة الاستراتيجية التي تربط الجمعية والبنك.

وقال عبدالله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لـ «دار البر»: إن التبرع والدعم المستمر من جانب «دبي الإسلامي» سيوزع ويخصص للمحتاجين في إطار برامج العمل الخيري والمشاريع الإنسانية التي تنفذها الجمعية بصورة تدريجية مدروسة، فيما يغطي مجالات إنسانية ومجتمعية عدة، من أهمها التكفل برسوم العلاج والعمليات الجراحية وشراء الأدوية للمرضى المعسرين، غير القادرين على سداد قيمتها، ودفع الرسوم الدراسية للطلبة في مدارسهم وجامعاتهم، من أبناء الأسر المحتاجة غير القادرة على سدادها، ودفع قيمة «إيجار المنزل» للأسر محدودة الدخل.

وأكد عبد الرزاق العبد الله، رئيس إدارة الخدمات المجتمعية في بنك دبي الإسلامي، أن البنك مؤسسة وطنية تعمل على أداء مسؤولياتها الوطنية والمجتمعية والإنسانية، بمد جسور التعاون والتواصل مع عدد من شركائها من المؤسسات الخاصة والدوائر الحكومية والجمعيات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني.

وأشار محمد سهيل المهيري، رئيس قطاع الخدمة الاجتماعية، إلى أن المساعدات الإنسانية التي يقدمها «دبي الإسلامي» تغطي حقولاً إنسانية أخرى.

تعليقات

تعليقات