#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

هيئة تنمية المجتمع بدبي تعزز التماسك الأسري بأنشطة رمضانية

تنظم هيئة تنمية المجتمع في دبي وبالتعاون مع مراكز الأميرة هيا بنت الحسين - فرع أم الشيف، سلسلة من الأنشطة والفعاليات الرمضانية التي تستهدف السيدات وتسعى لتعزيز التماسك الأسري استفادة من أجواء الشهر الفضيل.

وتأتي الخطوة في إطار مبادرة «أسرة متماسكة، مجتمع متلاحم» التي أطلقتها الهيئة مطلع العام الجاري بهدف بناء القدرات وتعزيز الوعي لدى أفراد الأسرة حول أسرار السعادة الأسرية وأهمية العلاقات بين أفراد العائلة بهدف تقليل معدلات الطلاق.

وتستمر فعاليات هيئة تنمية المجتمع في مركز الأميرة هيا حتى 15 رمضان، حيث ستتضمن جلسات حوارية تتناول قضايا أسرية متنوعة منها حلول وأفكار إبداعية لجلب السعادة للمنزل وفن الإنصات ووضع خطط لتحسين التماسك الأسري وبحث خبرات وتجارب متميزة في مجال التماسك والسعادة الأسرية.

وقالت ناعمة الشامسي، رئيس قسم الأسرة والشباب في هيئة تنمية المجتمع: «يحيطنا شهر رمضان المبارك بأجواء إيجابية تساهم بشكل كبير في تقريب المسافات بين أفراد الأسرة وتعين على تجاوز الخلافات وهو ما يجعله فرصة مثالية لإحداث تغيير نوعي في طبيعة علاقاتنا ووضع خطط تبدأ في رمضان وتستمر بعده لإسعاد أسرنا».

وأضافت: «تهدف هيئة تنمية المجتمع من خلال مبادرة أسرة متماسكة مجتمع متلاحم إلى رفع الوعي بمفاتيح التماسك الأسري وذلك من خلال سلسلة من الدورات والورش والبرامج الموجهة لأفراد المجتمع. ونتعاون مع مركز الأميرة هيا خلال شهر رمضان لاستثمار أجواء الشهر الفضيل وتعزيز خبرات السيدات بأهمية العلاقات الأسرية وطرق تحسينها بما يساهم في تخفيض معدلات الطلاق».

جلسات

تقام الجلسات الحوارية لمبادرة أسرة متماسكة مجتمع متلاحم بين 5 و15 رمضان بعد صلاة التراويح في فرع أم الشيف، كما تقدم هيئة تنمية المجتمع دوراتها ومبادراتها للتماسك الأسري على مدار العام بالتعاون مع عدد من الجهات والمؤسسات الحكومية.

تعليقات

تعليقات