#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تم اختيارها ضمن «شبكة اليونسكو للمدن»

دبي أول مدينة مبدعة في التصميم بالشرق الأوسط

أعلنت منظمة اليونسكو الدولية خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس في مركز الشباب بأبراج الإمارات اختيار مدينة دبي كأول مدينة مبدعة في التصميم في الشرق الأوسط ضمن شبكة اليونسكو للمدن العالمية المبدعة التي تضم 180 مدينة في 72 بلداً تلتزم بالعمل على التطوير المستمر لكافة الممارسات الإبداعية إلى جانب مشاركة الآخرين في عملية الترويج لشتى الصناعات المبدعة، والتي تأسست في عام 2004 وتقع ضمن جهود المنظمة نحو تعزيز الإبداع والابتكار وتحقيق التنمية الشاملة للجميع وإبراز إبداع أعضاء الشبكة في مجالات متنوعة كالتصميم والفنون والحرف والأدب وغيرها من المجالات الإبداعية المختلفة.

وتتمثل أبرز المزايا الإستراتيجية لانضمام دبي إلى شبكة اليونسكو للمدن العالمية المبدعة بمجال التصميم في تعزيز وتشجيع التصميم والابتكار في الإمارة وتطوير صناعات التصميم ودعم الشركات والمؤسسات للابتكار في مجال التصميم وتطوير القدرات الوطنية واستقطاب معارض ومؤتمرات عالمية في مجال التصميم والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال بالإضافة إلى تنفيذ مبادرات ذات علاقة بمجال التصميم مما يؤكد على مكانة دبي كمدينة جاذبة لأفضل المواهب وذات بنية تحتية ذكية ومستدامة وتوفر كافة الخدمات الموائمة لاحتياجات المجتمع.

وقال داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي في كلمته الافتتاحية للمؤتمر الصحفي «يسرنا اليوم أن نعلن رسمياً عن انضمام دبي إلى شبكة اليونسكو للمدن العالمية المبدعة في التصميم، حيث تم اختيارها كأول مدينة في الشرق الأوسط يتم تعيينها كمدينة تصميم إبداعية تابعة لليونسكو»، مؤكداً أن هذا الإنجاز الذي نحتفل به اليوم هو إنجاز آخر يُضاف إلى إنجازات مدينة دبي والتي تحققت بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ورؤية دولة الإمارات 2021 وجهود كافة الجهات في مختلف القطاعات.

وأوضح مدير عام بلدية دبي أن التصميم يمثل عملية إبداعية تحدد الإطار العام في شتى المجالات الإبداعية بالإضافة إلى مساهمته في تشكيل الحلول المبتكرة لكافة العقبات من أجل تحسين الظروف المعيشية وبحث سبل توفير الطاقة والاستدامة مما يعزز مفهوم تحقيق السعادة ورغد العيش.

وأشار إلى أن لبلدية دبي علاقات مميزة مع منظمة اليونسكو آخرها ما يتعلق ببحث إدراج خور دبي كموقع للتراث العالمي، مما يعكس تاريخ مدينة دبي مع اليونسكو واهتمامها العميق بالثقافة والتراث.

كما شهد المؤتمر عبدالله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي، وأحمد عبدالكريم جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع، ومحمد سعيد الشحي الرئيس التنفيذي - حي دبي للتصميم، وسعيد النابودة مدير عام هيئة دبي للثقافة والفنون بالإنابة، ومحمد عبدالله رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار، وناصر بوشهاب المدير التنفيذي لقطاع الإستراتيجية والحوكمة المؤسسية بهيئة الطرق والمواصلات، وبدر القرقاوي ـ نائب المدير العام ـ التخطيط والتطوير العمراني، ومحمد البحري ـ رئيس تنفيذي ـ الشؤون الهندسية والتخطيط الحضري، وأحمد بوخش ـ مدير تنفيذي ـ تخطيط حضري من سلطة دبي للمجمعات الإبداعية ومروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع الخدمات وممثل عن اللجنة الوطنية الإماراتية للتربية والثقافة والعلوم، وشهد المؤتمر الكشف عن الشعار الرسمي والمبادرات الرئيسية التي سيتم العمل عليها والتي تحقق الأهداف العامة لشبكة اليونسكو للمدن المبدعة في التصميم، وتشمل المبادرات «مجلس دبي المدينة المبدعة في التصميم» و«مركز دبي الوطني للتصميم» و«معهد دبي للتصميم والابتكار» و«مهرجان دبي للابتكار والتصميم» و«التصميم والابتكار في مجال الخدمات العامة»، وسيصاحب هذه المبادرات تنظيم العديد من المعارض والمؤتمرات وورش العمل وجولات ترويجية وندوات وتنظيم المسابقات.

إشادة

وأشاد مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، بانضمام مدينة دبي إلى شبكة «اليونسكو» للمدن العالمية المبدعة، كأول مدينة مبدعة في التصميم في الشرق الأوسط، مؤكداً أن اختيار دبي للانضمام لشبكة «اليونيسكو» يأتي تتويجاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تبني نهج الإبداع والابتكار في مختلف المشاريع والمبادرات التي ينفذها القطاعان العام والخاص في دبي، وتعزيز هذا النهج بتأسيس حي دبي للتصميم كجهة متخصصة تدعم الإبداع، وتأسيس «جامعة دبي للابتكار والتصميم»، كأول صرح تعليمي، يهدف إلى تحفيز الابتكار وتوفير فرص التعلم الجامعي بأرقى المقاييس الدولية المعتمدة.

منارة

ومن جانبه قال أحمد عبد الكريم جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع: يسعدني ويشرفني أن نجتمع هنا اليوم، في هذا المؤتمر الصحفي الخاص بإعلان انضمام مدينة دبي إلى شبكة «اليونسكو» للمدن العالمية المبدعة، هذا الإنجاز المستحق بجدارة، والذي يؤكد على أن مدينة دبي، وبفضل الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تشكل منارة إقليمية وعالمية في الإبداع والابتكار، وحاضنة حقيقية للحداثة والتطور والإبداع في خدمة الإنسان.

ريادة

وقال سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة في هيئة دبي للثقافة والفنون «إن سعينا نحو ريادة المستقبل وحرصنا على أن نكون في مصاف أكثر الدول تقدماً لا يكتمل إلا بتعزيز رصيدنا الثقافي وتوظيفه التوظيف الأمثل وتطويره. إن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا العمل كفريق واحد مع كافة الشركاء، وفي هذه المناسبة يسرني أن أتوجه بالشكر إلى جميع المصممين والفنانين والعاملين في القطاعات والصناعات الإبداعية في المدينة، لمساهمتهم في تعزيز قوة دبي الناعمة على المستويين الإقليمي والعالمي.

مركز

وقال محمد سعيد الشحي الرئيس التنفيذي في حي دبي للتصميم:»نحن فخورون بكوننا جزءاً من هذا الإنجاز العظيم الذي يؤكد مكانة دبي الثقافية والإبداعية على صعيد المنطقة والصعيد العالمي كذلك«. وأضاف الشحي،»في فترة قصيرة أصبحت دبي مركزاً للتصميم باستضافة فعاليات كبيرة مثل أسبوع دبي للتصميم التي عززت بالفعل مكانتنا في صناعة التصميم على المستوى العالمي، ونحن فخورون بكوننا جزءاً من مجلس دبي المدينة المبدعة في التصميم ونتطلع إلى مزيد من المساهمة في رعاية وتطوير هذه الصناعة وتأكيد مكانة دبي كمركز دولي للتصميم«.

إنجاز جديد

وقال محمد عبد الله، رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار:»نحتفل اليوم بإنجاز جديد يُضاف إلى سجل دبي الحافل بالنجاحات ويتمثل في انضمام المدينة إلى شبكة اليونسكو للمدن المبدعة. وإننا نتطلع للعمل بشكل فاعل جنباً إلى جانب مع بلدية دبي وبقية الشركاء الداعمين لهذه المبادرة، ومما لا شك فيه أن مساهمة معهد دبي للتصميم والابتكار كمؤسسة أكاديمية سيكون لها انعكاس حيوي على المخرجات التي تستهدفها المبادرة وذلك من خلال تطوير المواهب الشابة وتعزيز نمو القطاع الإبداعي، حيث تعتمد منهجية المعهد على تزويد الطلاب بالمعارف والمهارات التي تتيح لهم ابتكار حلول تصميمية مستدامة لمشكلات اليوم بما يسهم في تحقيق مستقبل أفضل.

خطة عمل

وأفادت أمل الكوس الأمين العام للجنة الوطنية الإماراتية للتربية والثقافة والعلوم، بأن اللجنة الوطنية الإماراتية للتربية والثقافة والعلوم تعمل جاهدة على إبراز إنجازات دولة الامارات في مجال التربية و الثقافة و العلوم و الاتصال و دعم المبادرات المحلية و ابرازها على الصعيد الدولي، مؤكدة مواصلة هذا النهج بفاعلية أكبر تعريفاً بدور الإمارات الكبير على الساحة العالمية.

وأشادت بهذا الإنجاز الذي تحقق والذي يشكل مفخرة لنا جميعاً، ويثبت مجدداً على قدرة دبي خاصة والإمارات عامة في السير قدماً في ركب الحضارة والإبداع الإنساني وتعزيز القيم العالمية عبر ما تقدمه الدولة من مسوغات فكرية وحضارية وتنموية ذات أثر كبير في النهضة الكبيرة التي تشهدها وجهودها الأخرى التي تنعكس إيجاباً على المجتمعات العالمية.

وقالت إن الخطوات التي تنتهجها دبي من حيث الاهتمام في مجال التصميم والعمل على تشجيع الشباب للانخراط في هذا المجال وتوفير الأدوات والإمكانات اللازمة جميعها أمور هيأت لإحداث نقلة نوعية في معايير الريادة التي تتبعها دبي في مختلف أوجه عملها ونهجها سعياً نحو هذا الإنجاز.

وأشارت إلى ان أبرز واهم ما تركز عليه الخطط الخاصة بالمدن الإبداعية العالمية، حيث الربط في خططهم بأهداف التنمية المستدامة 2030 و نشر قيم التسامح والسلام والمحبة من خلال البرامج التي تعبر عن حضارات وثقافة الشعوب من خلال التصميم والفن. ولفتت إلى أن اللجنة الوطنية الإماراتية للتربية والثقافة والعلوم، تمثل محطة مهمة وبارزة في التعريف بالمنجزات الثقافية والفكرية والعلمية خارجياً، مشيرة إلى أنه سيتم تشكيل لجنة محلية تضع خطة عمل مدتها 4 سنوات تتضمن مشاركات محلية وعالمية لإمارة دبي في مختلف النواحي بما يعزز من رصيدها ودورها العالمي المؤثر، بجانب رفع الخطة على المعنيين بمنظمة اليونسكو لتقديم الدعم سواء من ناحية النشر أو التنفيذ.

فخر

قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في تدوينة عبر حسابها في «تويتر»: «فخورون باختيار «اليونسكو» لـ«دبي» كأول مدينة مبدعة في التصميم بالشرق الأوسط، إنجاز جديد يضاف إلى سلسلة إنجازات الإمارات في تبني أفضل الممارسات الإبداعية في التصميم والحرف ودمج الثقافة في التنمية لبناء مدن مستدامة».

تعليقات

تعليقات