#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

عبدالله النعيمي: المدن الذكية جزء رئيس للخطط المستقبلية

شهد معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، الاجتماع التحضيري للاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات في دورتها الثانية 2018، والذي تم خلاله مناقشة استعدادات الوزارة وشركائها الاستراتيجيين من الجهات الاتحادية والمحلية المعنية بمحوري البنية التحتية والإسكان الذي يترأسهما معاليه للدورة الثانية من الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات المقرر انعقادها خلال شهر أكتوبر المقبل.

وأشار معاليه إلى أن بناء المدن الذكية التي تتمتع بأحدث تكنولوجيا المرافق والمباني وحلول توليد الطاقة المتجددة والمحافظة على البيئة، تشكل جزءاً رئيسياً للخطط المستقبلية لدولة الإمارات، ما يتطلب العمل على وضع تصورات واضحة لتلك المدن وتحديد التشريعات والنظم التي تحقق تطلعات الحكومة في ذلك المجال.

حضر الاجتماع الذي عقد بديوان وزارة تطوير البنية التحتية في دبي، وكيل الوزارة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري، ومسؤولو الجهات الحكومية بشقيها الاتحادي والمحلي المسؤولون عن قطاعي البنية التحتية والإسكان في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب ممثل مكتب رئاسة مجلس الوزراء.

وفي بداية حديثه رحب معالي الوزير بضيوف وزارة تطوير البنية التحتية من مختلف الجهات الاتحادية والمحلية، وقد أثنى معاليه على الجهود الجبارة التي يبذلونها، لوضع حلول مبتكرة وناجحة لمواجهة التحديات وتحويل المبادرات إلى خطط تنموية وبرامج عمل يلمس نتائجها المجتمع في مجال البنية التحتية والإسكان، ما يساهم في تحقيق الدولة نتائج متقدمة ضمن مؤشرات التنافسية العالمية وصـولاً لتصـدر دول العـالم في مختلف المجالات بحلول العام 2021.

تعليقات

تعليقات