#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

شرطة أبوظبي تشارك في مجلسيْ الكعبي والمنهالي للتوعية بمخاطر المخدرات

المجلسان ناقشا المؤثرات العقلية في ميزان الشرع وجهود الإمارات في المكافحة | من المصدر

شاركت شرطة أبوظبي في مجلسيْ الفريق متقاعد عبيد الكعبي في العين، وخالد بن طناف المنهالي في بني ياس، بإشراف وزارة شؤون الرئاسة، وتنظيم الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

وبالتعاون مع المركز الوطني للتأهيل وناقشت ضمن المشاركة، طرق الوقاية من مخاطر المخدرات.

وشملت المشاركة، محورين رئيسيين، الأول المؤثرات العقلية في ميزان الشرع، والثاني جهود دولة الإمارات في مكافحة المخدرات، والتعريف بأهمية العلاج الطوعي من الإدمان، ضمن مبادرة «عندنا الحل» التي تنفذها مديرية مكافحة المخدرات في قطاع الأمن الجنائي.

وأكد العقيد طاهر غريب الظاهري، مدير «المديرية»، حرص شرطة أبوظبي على تلبية دعوات المؤسسات والجهات ذات العلاقة لتعزيز التوعية بمخاطر آفة المخدرات وحماية أفراد المجتمع من سمومها، لافتاً إلى أهمية مناقشة تلك الجهود في إطار مجتمعي لترسيخ ونشر الثقافة بين شرائح المجتمع.

ومن جانبه، أوضح العقيد عبيد بن قطامي الزعابي، مدير إدارة التوعية والمتابعة اللاحقة في «المديرية»، أن المحاضرات شملت التوعية بالمفهوم العام للمؤثرات العقلية، ودور المؤثرات العقلية السلبي في السيطرة والتأثير على انفعالات وقرارات متعاطيها.

وتطرّقت المشاركة إلى وسائل مكافحة المخدرات «الوقائية والعلاجية»، ودور الأسرة في تحصين أفرادها ضد آفة التعاطي، وجهود الدولة في مكافحتها، ودور شرطة أبوظبي في مواجهتها.

تعليقات

تعليقات