#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

دعا إلى تكثيف الدوريات وتشديد العقوبات على السائقين المتهورين

مجلس شرطة أم القيوين يوصي باستقطاب المواطنين في «الإسعاف»

أوصى المشاركون في المجلس الرمضاني الذي نظمته القيادة العامة لشرطة أم القيوين متمثلة في إدارة المرور والدوريات بمجلس المواطن سيف بن ركاض في منطقة الراعفة، بضرورة استقطاب مسعفين مواطنين من المتقاعدين للعمل بالإسعاف الوطني ومنحهم دورات تدريبية، وزيادة دوريات الإسعاف لتقليل زمن الاستجابة للبلاغات.

وزيادة المطبات ومناطق عبور المشاة في الأماكن التي تكثر فيها حوادث الدهس - خصوصاً - فئة العمال الذين يباشرون أعمالهم في الشركات والعزب والمزارع، إضافة إلى تثقيفهم وتوعيتهم بالقوانين المرورية التي تطبق.

كما تم اقتراح ضرورة زيادة السرعات في بعض الطرقات بالإمارة بعدما انتفت أسباب زيادتها وإضاءة الطرق الداخلية المظلمة، كما دعوا إلى ضرورة تشديد العقوبات على السائقين المتهورين، الذين يعرضون حياتهم وحياة الآخرين للخطر، وكذلك الذين يقودون مركبات (مزودة) تسير بسرعات جنونية.

تكثيف الدوريات

كما طالبوا بتكثيف الدوريات المرورية على الطرق الداخلية والخارجية للإمارة، وخاصة عند التحويلات والدوارات المؤقتة التي تشهد حوادث وازدحاماً، وزيادة حملات التوعية واستهداف الجنسيات الآسيوية بعدة لغات، باعتبارها فئات تفتقر للثقافة المرورية المطبقة في الدولة، وتتسبب في وقوع معظم الحوادث نتيجة لعدم إلمامهم بالأنظمة والقواعد المرورية.

كما عرف المجلس المروري بالقوانين المرورية الجديدة بشأن قواعد وإجراءات الضبط المروري وجدول المخالفين، داعياً السائقين والحضور إلى ضرورة التقيد بالقوانين المرورية وتعديلاتها تجنباً للمخالفات، كما تم توزيع الكتيبات المرورية على الحضور.

وأدار الجلسة الرمضانية محمد عيسى الكشف من قسم الإعلام والعلاقات العامة بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين بحضور اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين.

والعقيد سعيد عبيد مدير إدارة المرور والدوريات والمهندس يوسف جاسم المنصوري من بلدية أم القيوين وفهد محمد برباع مدير علاقات الشركاء بالإسعاف الوطني في المناطق الشمالية والرائد راشد خليفة من الهندسة المرورية بشرطة أم القيوين وعدد من الضباط والمسؤولين ومواطنين من الإمارة.

وشارك في الجلسة، العقيد سعيد عبيد بن عران مدير إدارة المرور والدوريات في شرطة أم القيوين والمهندس يوسف جاسم المنصوري من بلدية أم القيوين وفهد محمد برباع مدير علاقات الشركاء بالإسعاف الوطني في المناطق الشمالية وعلي الهديدي من شركة ( ساعد).

وتقدم المشاركون ببعض الاقتراحات والتوصيات، من ضمنها مخالفة من يقود مركبته ببطء على المسار الأيسر للشارع المخصص للسرعات العالية، لأنه يتسبب بحوادث مفاجئة لمستخدمي الطريق، كما اقترحوا بإعادة تقييم السرعات على الشوارع الخارجية المرتبطة بالإمارات الأخرى بحيث تكون متساوية.

قضايا مجتمعية

وثمن اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين خلال مداخلته استضافة سيف بن ركاض للمجلس الرمضاني والحضور على طرحهم قضايا تهم المجتمع، وتسهم في الحفاظ على سلامة مستخدمي الطريق، مؤكداً إنه سيتم النظر بعين الاعتبار في التوصيات والمقترحات التي تقدم بها المشاركون، متمنياً السلامة للجميع.

وأكد أن وزارة الداخلية تسعى جاهدة من خلال مراقبة الطرق بالدوريات المرورية والحملات التوعوية التي تطلقها على مستوى الدولة والخطط بعيدة المدى والاستراتيجية التي تضعها لسنوات مقبلة إلى تخفيض نسبة الحوادث المرورية وبالتالي تقليل نسب الوفيات الى أن تصل صفر وفيات وكذلك تخفيض الحوادث البليغة التي تقع في الطرقات الخارجية والداخلية.

كما أنها تعمل جاهدة على المحافظة على شباب الوطن لأنهم يعدون الثروة الحقيقية من خلال استهدافهم وحضهم على تجنب السرعات عند قيادة المركبات والتقيد بالسرعات ومراعاة القوانين المرورية وضرورة تطبيقها، لافتاً إلى أن الجنسيات الآسيوية تتصدر الوفيات والحوادث المرورية في الدولة.

وأن أسباب الحوادث مختلفة منها السرعة الزائدة والانشغال بغير الطريق بـ«الهاتف»، والإهمال وعدم الانتباه وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات والانحراف المفاجئ، وجميعها تؤدي إلى وقوع الحوادث.

جهود

وتحدث العقيد سعيد عبيد مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة أم القيوين، عن دور الإدارة في توفير السلامة المرورية لمستخدمي الطرق وتعريف المشاركين في المجلس بالقوانين المرورية المعدلة لسنة 2017 بشأن قواعد وإجراءات الضبط المروري وجدول المخالفات ( 178 )،داعياً إلى ضرورة التقيد بتلك القوانين، لأن هناك الكثير من السائقين لا يلتزمون بها – خصوصاً .

– فيما يتعلق بتلوين المركبات، حيث لوحظ أن أغلب المركبات بها تلوين شامل مخالف للأنظمة المرورية، حيث كان سابقاً مسموح بالتلوين 30 %، أما في القانون الجديد فيجوز تلوين كافة المركبات، الأفراد والشركات.

لافتاً إلى إنه تم خلال العام الماضي سحب رخص 200 سائق شاحنة نتيجة للتجاوز الخاطئ للسائقين، كما وقع في الربع الأول من العام الجاري 13 حادثاً مرورياً نتج عنها 6 وفيات و25 إصابة بليغة ومتوسطة وخفيفة.

85 %

وأضاف إن 85% من الحوادث المرورية سببها السائقون، وما تبقى توزعت على المركبات والطرق والعوامل الطبيعية، كما أن السائقين يتحملون جزءاً كبيراً من المسؤولية تجاه أنفسهم وغيرهم أثناء القيادة، مناشداً إياهم بضرورة الالتزام بالقواعد والأنظمة المرورية، تجنباً للغرامة وسحب الرخص عن المتهورين.

مبيناً أن هناك تعاوناً وتنسيقاً مشتركاً بين وزارة الداخلية وتطوير البنية التحتية والدوائر المحلية بالإمارة، من أجل إنشاء طرق ومتابعة الطرق التي تم إنشاؤها في أم القيوين حتى تواكب التطور العمراني الذي تشهده.مسعف مواطن من جهته قال فهد محمد برباع مدير علاقات الشركاء الاستراتيجيين للإسعاف الوطني بالمناطق الشمالية إن عدد البلاغات التي وردت للإسعاف في أم القيوين العام الماضي ألفان و275 بلاغاً.

منها ألف و682 بلاغاً منفذاً وألف و158 حالات تم نقلها عبره و435 حادث سير و723 حالات مرضية تم نقلها الى المستشفيات، مبيناً أن زمن الاستجابة في أم القيوين 9 دقائق و4 ثوانٍ لجميع الحالات، وأن المؤشر العالمي لزمن الاستجابة 8- 10 دقائق للحالات الحرجة ومن 10ـ 15 للحالات الأخرى.

ولفت إلى أن هناك أول دفعة للمسعف الاماراتي سوف يتم تخريجها خلال الأسبوعين المقبلين، حيث يخضعون للتدريبات بكلية العلوم الطبية بجامعة الشارقة، كما أن هناك 50 دورية إسعاف تعمل بالمناطق الشمالية، منها واحدة على شارع الاتحاد بأم القيوين وأخرى بالسلمة وثالثة بالجزيرة الحمراء في رأس الخيمة.

من جهته قال علي الهديدي من شركة «ساعد» إن معظم الحوادث التي تقع يكون الانحراف المفاجئ وعدم ترك مسافة سبباً فيها، إضافة إلى الإهمال والانشغال بغير الطريق، مبيناً أن نسبة زمن وصول الدورية الى مكان الحادث 15 دقيقة من اتصال المبلغ، كما أن زمن الاستجابة في أم القيوين تصل نسبته إلى 100 %.

وقال المهندس يوسف جاسم المنصوري من بلدية أم القيوين إن هناك تنسيقاً تاماً مع إدارة المرور بأم القيوين ووزارة تطوير البنية التحتية في مجال إنشاء الطرق أو تعديل بعض المسارات وإغلاق أو فتح المخارج.

حملات

أكد الملازم محمد بن غافان والمساعد أول عبدالله الدويش من فرع التوعية المرورية بإدارة المرور والدوريات أن المجلس المروري أطلق العديد من الحملات المرورية، تضمنت 8 حملات على مدار العام، منها 4 رئيسية مدة كل حملة 3 أشهر، إضافة الى 4 حملات أخرى كل منها مدتها شهر.

مبينا أنه تم إنشاء فريق عمل لإنجاز تلك الحملات والعمل على تنسيقها حتى تصل الى الشرائح المعنية، فيتم خلال الحملات توزيع البروشرات، إضافة الى حملات التوعية في الدوائر الحكومية والمحلية.

تعليقات

تعليقات