مجلس مويلح ينظم أمسية رمضانية للمسلمين الجدد

نظم مجلس ضاحية مويلح التابع لدائرة شؤون الضواحي والقرى بحكومة الشارقة أمسية رمضانية في مقره بمدينة الشارقة وخصصها للقاء بالمسلمين الجدد.

وجرى تنظيم الأمسية بالتعاون مع مركز المعلومات الإسلامي بجمعية دار البر وحضرها خميس بن سالم السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى وماجد سالم الجنيد رئيس مجلس ضاحية مويلح وأعضاء مجلس ضاحية مويلح والمقدم حمد بن قصمول رئيس قسم الضواحي بإدارة الشرطة المجتمعية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة وعدد من أهالي الضاحية وجمع من المسلمين الجدد.

وبعد الترحيب بالمسلمين الجدد قام عدد من المسلمين الجدد بالتعريف بأنفسهم وكيفية دخولهم للإسلام والتجارب التي مروا بها للإرتقاء بذاتهم وتمسكهم بكتاب الله وسنة نبيه الكريم.

وساد في الأمسية أجواء من المحبة والتلاحم بين الحضور والمسلمين الجدد مرحبين بهم وذلك لتعزيز التواصل مع كافة أطياف المجتمع و تعزيز الجانب الديني والثقافي على حد سواء.

وأشاد المسلمون الجدد خلال كلماتهم بالدعم والرعاية الكبيرة التي توليها القيادة الرشيدة بهم وتوفير كل الظروف المواتية لكي يلموا بعظمة وسماحة الدين الإسلامي الحنيف.

وأوضحوا ما تلقوه من سبل الرعاية المناسبة لهم تشجيعاً لهم على المضي قدماً في التقرب أكثر على تقاليد ومبادىء وقيم الدين الإسلامي الحنيف.

وفي نهاية الأمسية جرى تكريم الحضور من المسلمين الجدد والإشادة بكافة الجهود المبذولة من المؤسسات في دعم المسلمين الجدد وتوضيح سماحة الإسلام وحضارته.

تعليقات

تعليقات