تحت شعار «هذا ما كان يحبه زايد»

منصور بن محمد يكرّم فائزي جائزة «وطني الإمارات»

منصور بن محمد خلال حفل التكريم بحضور ضرار بالهول ومكتوم الشريفي | تصوير: محمد هشام

برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، كرّم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم وإلى جانبه ضرار بالهول الفلاسي، مدير عام مؤسسة وطني الإمارات، الفائزين في الدورة الـ6 لجائزة «وطني الإمارات» من رواد العطاء، وذلك في «مئوية زايد» التي نظمت تحت شعار «هذا ما كان يحبه زايد».

وخلال الحفل الذي أقامته «مؤسسة وطني الإمارات» مساء أمس في قاعة الملتقى بمركز دبي التجاري العالمي، وحضره حشد من المسؤولين والفعاليات الاقتصادية والثقافية والإنسانية في الدولة، تم تكريم أعمال وانجازات 10 رواد ومبدعين من أصحاب البصمات الإنسانية المختارة بمناسبة عام " مئوية زايد "، حيث تم اختيار المغفور له الفريق خميس مطر المزينة، عن فئة "بصمة زايد" وطرحت هذه الفئة بصفة استثنائية.

سموه مسلماً تكريم ريم الهاشمي

 

منصور بن محمد مسلماً تكريم المغفور له خميس مطر بن المزينة

 

سموه مسلماً مكتوم الشريفي تكريم شرطة أبوظبي

وكانت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي رئيسة مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، أول المكرمين عن فئة «البصمة الذهبية».

وفيما يخص "بصمة زايد" أفاد مدير مؤسسة وطني الإمارات ضرار بالهول أن اللجنة المنظمة للحفل والمختصة بتلقي طلبات الترشيح وتقييم الأعمال اختارت المغفور له الفريق خميس مطر المزينه، فئة " بصمة زايد" تكريماً لجهوده التطويرية في جهاز شرطة دبي تتوالى أيضاً في الجانب المروري، وفي مجال التعامل الإلكتروني الذكي، من منطلق استشراف المستقبل، ووصل أن تكون شرطة دبي في مقدمة الدوائر المحلية التي أنجزت التحول الإلكتروني الذكي قبل المدة المقررة التي كانت ممنوحة لدوائر حكومة دبي.

كما تم تكريم الدكتورة عائشة مصبح المعمري، أول طبيبة إماراتية في طب الطوارئ والعناية المركزة، عن فئة «البصمة الإنسانية». كما جرى تكريم القيادة العامة لشرطة أبوظبي عن فئة «بصمة وطن» لدورها في نشر الوعي وتحقيق الأمن المجتمعي والاستقرار الأمني في أبوظبي وباقي مناطق الدولة.

وشمل التكريم الدكتور سالم حميد مؤسس ورئيس مركز «المزماة»، وهو كاتب وباحث أكاديمي، عن فئة «بصمة ثقافة»، وكذلك تم تكريم صفية عيسى المنصوري عن فئة «بصمة قلم»، وتم أيضاً تكريم مشروع محطة «المستقبليون»، وهي عبارة عن مظلة تجمع نخبة من الشباب الإماراتي المطورين والمبدعين في مجالات تقنية وهندسية مختلفة وذلك عن فئة «العلم»، وكذا جمعية «الاتحاد التعاونية» عن بصمة «فئة الخير»، وفتحي جبر عفانة سفير منظمة الأسرة العربية عن فئة «بصمة أمل».

ومكرماً محمد القدسي

 

سموه مكرماً سالم حميد

 

 سموه متوسطاً الفائزين

 

 

 

 

 

 

وتم تكريم الدكتور محمد سعيد القدسي، الإعلامي الإماراتي الذي رافق المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، في زياراته كمندوب لتلفزيون أبوظبي ونال الجائزة عن فئة «بصمة فكر»، ومشروع جائزة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة عن فئة «بصمة مجتمع» في مملكة البحرين الشقيقة.

وهنأ سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم الفائزين بجائزة «وطني الإمارات» في دورتها الـ6، وتمنى لجميع الجهات والمؤسسات الوطنية والأفراد التوفيق في خدمة الوطن والإنسانية جمعاء.

تعليقات

تعليقات