#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تنطلق خلال النصف الثاني من أغسطس في 64 مركزاً تجارياً

بدء التسجيل في الدورة الـ 14 من البرنامج الوطني «نعم للعمل»

مبارك الشامسي مع المشاركين في الدورة السابقة | أرشيفية

أعلن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني بدء التسجيل في الدورة الـ 14 من البرنامج الوطني «نعم للعمل»، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة اعتبارا من اليوم.

وتنطلق الدورة الصيفية الجديدة خلال النصف الثاني من أغسطس في 64 مركزاً تجارياً بمختلف إمارات الدولة.

وأكد مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني بدء التسجيل في الدورة الجديدة من المبادرة اليوم عبر الموقع الإلكتروني أمام الطلاب والطالبات المواطنين ممن تتراوح أعمارهم ما بين 15 و21 سنة للالتحاق فيما يحق لمن شارك من قبل أن يستكمل بقية المستويات من المبادرة، مشيراً إلى أن كل مشارك يحصل في نهاية كل مستوى على شهادة إنجاز، فيما يحصل الطالب أو الطالبة الذي يكمل الدورات، على مؤهل معتمد من الهيئة الوطنية للمؤهلات، بما يفتح لشباب وفتيات الإمارات أبواب المستقبل في الاقتصاد والصناعة والتجارة والقطاع الخاص بشكل عام.

كوادر وطنية

وأكد مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أن المبادرة تهدف إلى صناعة الكوادر الوطنية الفاعلة في سوق العمل بالدولة، بما ينسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة وخطة أبوظبي 2030، وبالتالي فإن المركز يستهدف المواطنين من الشباب والفتيات، خاصة الطلاب والطالبات لتشغيلهم خلال الإجازات المدرسية بنظام الدوام الجزئي، بما يعود بالنفع عليهم وعلى المجتمع بشكل عام، وبما يتوافق مع توجه الحكومة بتمكين الطلبة من التدريب والعمل في منشآت القطاع الخاص والمنشآت القائمة والمعتمدة لأغراض التدريب، وهو التوجه الذي يعزز مبادرة «نعم للعمل» وآفاقها المستقبلية التي تحقق المصلحة العليا للوطن والمواطن.

وتوقع علي محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات في «أبوظبي التقني» أن تشهد الدورة الجديدة من «نعم للعمل» إقبالاً كبيراً للتسجيل من الشباب والفتيات الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 21 عاما.

وأشار إلى انه تم قبول من شارك من قبل ليستكمل المستويات الأربعة من البرنامج، بما يفتح لشباب وفتيات الإمارات أبواب المستقبل في الاقتصاد والصناعة والتجارة التي يزخر بها القطاع الخاص في الدولة.

وأكد المرزوقي أن الدورة الأخيرة شهدت دمج أصحاب الهمم في «نعم للعمل» في إطار الاستراتيجية المتطورة للمركز التي يتم من خلالها تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، بضرورة إعداد وتمكين أبناء الإمارات لإدارة وتشغيل المهن الهامة في المجتمع.

ثروات وطنية

وأضاف إن أصحاب الهمم يشكلون ثروات وطنية وطاقات إيجابية مؤثرة وفاعلة المجتمع ومستقبل دولة الإمارات، ومن هنا يأتي برنامج «نعم للعمل» ودوره في تدريب شباب وفتيات الإمارات جميعاً على المهارات اللازمة ليكونوا جاهزين لتشغيل هذه المهن على الوجه الأكمل، وبالتأكيد أصحاب الهمم قوة وثروة حقيقية نعمل على تنميتها والاستفادة منها في الحاضر والمستقبل.

تعليقات

تعليقات