«تنمية المجتمع» تحتفي بيوم اليتيم

صورة جماعية للأيتام في فعالية ترفيهية نظمتها الوزارة ـــ من المصدر

تزامناً مع يوم اليتيم في العالم الإسلامي الذي يصادف الخامس عشر من شهر رمضان من كل عام، نظمت وزارة تنمية المجتمع بمؤسساتها المنتشرة في إمارات الدولة كافة، عدداً من الفعاليات والأنشطة التي ترسخ مكانة اليتيم في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة قال ناجي الحاي وكيل مساعد قطاع التنمية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع «حرصت دولة الإمارات العربية المتحدة على توفير فرص العيش الكريم، وكافة الحقوق لجميع الفئات في المجتمع، ومن بينها اليتيم، الذي كرمه ديننا الإسلامي الحنيف، وبشر بالأجر والثواب لكافله، حيث حرصت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادتها الرشيدة، على توفير كافة سبل الدعم المادي والمعنوي له ولأسرته، من خلال المؤسسات الحكومية في الدولة والمعنية برعايته وتمكينه ليكون فرداً قادراً على العطاء والبناء، وعلى سبيل المثال لا الحصر تقدم وزارة تنمية المجتمع للأيتام المستحقين للمساعدات الاجتماعية مبلغاً يزيد على ثلاثة ملايين وستمائة ألف درهم سنوياً لعدد يصل إلى 1308 أيتام».

وأكد ناجي الحاي أن شعب ومجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة حريصون دوماً على المشاركة والتفاعل مع العديد المبادرات والفعاليات التي تنظمها مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة، التي تهدف إلى رسم البهجة في قلوب الأطفال طيلة العام دون تحديد يوم بعينه، معززين بذلك دورهم في تنمية المجتمع، وترسيخ مفهوم التلاحم المجتمعي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تعليقات

تعليقات