«إفطار صائم» تستهدف 30 ألف وجبة للعمال

خلال توزيع وجبات الإفطار على السائقين | من المصدر

أسهم العميد الدكتور محمد المر، مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، ومحمد الأنصاري القائم بأعمال أسرة المرحوم عبيد الحلو، بحضور المقدم سعيد راشد الهلي، مدير إدارة حماية الطفل والمرأة في الإدارة العامة لحقوق الإنسان في توزيع وجبات إفطار على السائقين الصائمين ضمن حملة «إفطار صائم»، التي تنفذها الإدارة العامة لحقوق الإنسان بالتعاون مع أسرة المرحوم عبيد الحلو.

وأشار المر إلى أن التركيز في تنفيذ الحملة يستهدف توفير 30 ألف وجبة لفئة العمال والطبقة المحتاجة من شرائح المجتمع والسائقين الصائمين، موجهاً شكره العميق لعائلة المرحوم عبيد الحلو، وتقديره لإسهامات المرحوم الخيرية والإنسانية في كل المجالات، ودعمه وأسرته من بعده للفئات المحتاجة والمتعسرة مادياً.

وأكد العميد المر أن مبادرة «إفطار صائم» تأتي تنفيذاً لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 (عام زايد)، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باعتبارها مناسبة وطنية لدولة الإمارات، مشيراً إلى أن الحملة تنفذها الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي بالتعاون مع أسرة المرحوم عبيد الحلو، بهدف تقديم وجبات للصائمين والمحتاجين وتحقيق السعادة لأفراد المجتمع.

وأكد العميد المر أن هذه الحملة الإنسانية النبيلة من أسرة المرحوم عبيد الحلو هي واحدة من سلسلة مبادرات إنسانية مجتمعية تعكف الإدارة العامة لحقوق الإنسان على إطلاقها وتنفيذها، ضمن خططها وبرامجها السنوية في مجال المبادرات المجتمعية دعماً للخير وإسعاد المجتمع أيضاً.

تعليقات

تعليقات