أطلقها «الهلال» ويستفيد منها مليون و350 ألف شخص حول العالم

«كهرباء دبي» راعٍ ذهبي لحملة شهر رمضان

سعيد الطاير: حريصون على خدمة المجتمع وتعزيز التكاتف والتلاحم

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن رعايتها الذهبية لحملة شهر رمضان المبارك التي أطلقتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ويستفيد منها أكثر من مليون و352 ألف شخص داخل دولة الإمارات وفي أكثر من 70 دولة حول العالم.

وتشمل برامج الحملة إفطار صائم، وزكاة الفطر، وكسوة العيد، والمير الرمضاني، وغير ذلك من برامج مشروعات خيرية. وتتميز حملة هذا العام بكونها أكثر شمولية، وتواكب التطور الذي تشهده برامج هيئة الهلال الأحمر الإنسانية ومشروعاتها الخيرية.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «من دواعي سرورنا أن نقدم الرعاية لحملة شهر رمضان المبارك التي أطلقتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ونحن في «عام زايد» الذي نحتفل خلاله بالذكرى المئوية لميلاد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي امتدت أياديه البيضاء بالخير والعطاء لكل محتاج في أي مكان في العالم، وتسير على خطاه قيادتنا الرشيدة حتى باتت دولة الإمارات العاصمة الإنسانية الأولى على مستوى العالم، وجاءت في المركز الأول كأكبر جهة مانحة للمساعدات الخارجية في العالم للعام 2017 وفقاً للجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية».

التزام

وأضاف: «تلتزم الهيئة بمسؤولياتها تجاه المجتمع وفق استراتيجية واضحة وحزمة من المبادرات الإنسانية والخيرية الرائدة بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة، في إطار منظومة تسعى من خلالها إلى خدمة المجتمع وتعزيز التكاتف والتلاحم بين جميع أفراده، حيث تعد مبادراتنا في مجال المسؤولية المجتمعية جزءاً لا يتجزأ من خطتنا الاستراتيجية، وجهودنا لخدمة المجتمع ونثمن الدور الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر الإماراتي محلياً وعالمياً لترسيخ دور دولة الإمارات كعاصمة للخير والعطاء انطلاقاً من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف والتقاليد العربية الأصيلة، والمبادئ التي غرسها فينا الآباء المؤسسون، طيب الله ثراهم».

يشار إلى أن جهود هيئة كهرباء ومياه دبي في مجال العمل الخيري والإنساني أسهمت في رفع نسبة سعادة المجتمع من 82% عام 2013 إلى 92% خلال عام 2017، إضافة إلى تحقيق الهيئة لإنجازات مهمة في مجال المسؤولية المجتمعية على المستويين المحلي والعالمي، أبرزها حصولها على جائزتي «دبي الخير» و«الجهة الحكومية الصديقة لأصحاب الهمم» في الدورة الحادية والعشرين من برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، وحصولها عام 2015 على شهادة (إم في أو 8000) في المسؤولية المجتمعية كأول مؤسسة حكومية في دبي تحصل على هذا الاعتراف العالمي. كما حصدت الهيئة ثلاث جوائز ضمن فئات «جوائز التميز الدولية في المسؤولية المجتمعية 2017».

تعليقات

تعليقات