«دبي للشباب» يُطلق «امتداد» لإفطار المحتاجين

أطلق مجلس دبي للشباب، بالتعاون مع جمعية دبي الخيرية مبادرة «امتداد» لإفطار الصائمين المحتاجين، من خلال 8 مشروعات شبابية على مستوى دبي.

وتهدف المبادرة إلى إشراك المشروعات والشباب في خدمة المجتمع، وتعزيز المسؤولية المجتمعية لهم. ووفّر مجلس دبي للشباب 500 كتيب تحتوي على قسائم لإفطار الصائم بقيمة 15 درهماً للقسيمة، موزعة على هذه المشروعات، بحيث يمكن إضافتها على القيمة النهائية للفاتورة النهائية وشراء أكثر من قسيمة بما يتناسب واختيار المشاركين.

وقالت حمدة الأنصاري، مسؤولة مجالس الشباب: «امتداد» هي مبادرة عطاء يتعاون فيها مجلس دبي للشباب مع جمعية دبي الخيرية لإفطار الصائمين المحتاجين، وجاءت هذه المبادرة تجسيداً لدور الشباب وحبهم في العطاء ونشر الخير بين كل شرائح المجتمع.

وبدورها، أفادت فاطمة الجاسم، عضو مجلس دبي للشباب، لـ«البيان» بأن المبادرة تهدف إلى تعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية لدى الشباب، إذ تقوم على مبدأ توفير قسائم إفطار صائم من خلال مشروعات شبابية إماراتية في دبي، بالتعاون مع جمعية دبي الخيرية.

وأشارت إلى أنهم اختاروا المشروعات بناء على معايير تبنوها من مبادرة «بمجهود الشباب» التي أطلقها مجلس الإمارات للشباب، إذ لا بد للموافقة على المشروعات أن يكون أصحابها من الشباب الإماراتيين، ضمن الفئة العمرية من 15 وحتى 35 عاماً، وأن تحمل المشروعات طابع التميز والابتكار، من حيث فكرة ومستوى المشروع.

وأوضحت أنهم حددوا 8 مشروعات من دبي، ليتعاونوا معها في توفير قسائم إفطار صائم، بقيمة 15 درهماً لكل قسيمة، في محلات البيع المشاركة، ليتسنى للزبون فرصة التبرع بقيمة القسيمة، التي يعود ريعها لصالح تقديم وجبة إفطار صائم للمحتاجين.

وأضافت: الفكرة تقوم على مبدأ بسيط جداً، وخصوصاً أننا نريد للجميع المشاركة فيها بسهولة تامة، إذ بإمكان أي شخص زيارة أحد المشروعات الـ 8 التي حددناها، وعند دفع الفاتورة، بإمكانهم إضافة المبلغ المراد التبرع به، سواء كان قيمة قسيمة واحدة أو أكثر. ولفتت إلى أن المشروعات لها 13 فرعاً في دبي، وبإمكان المتبرعين زيارة أي من هذه الفروع للمشاركة، إن أرادوا التبرع.

وتابعت عضو مجلس دبي للشباب أن المبالغ التي سيتم جمعها من المحال المشاركة، لصالح المبادرة، ستتصرف بها جمعية دبي الخيرية، بحكم أنها تنظم برامج سنوية لإفطار الصائم على مستوى الإمارة خلال شهر رمضان وتوفير وجبات الإفطار بفعالية تامة.

وأشارت إلى أنهم طبعوا حتى الآن نحو 500 كتيب تحوي قسائم إفطار صائم، موزعة خلال المرحلة الأولى من المبادرة على المشروعات المشاركة، على أن تجمع جمعية دبي الخيرية هذه المبالغ من المشروعات للبدء مباشرة في أول أيام الشهر الفضيل.

وأضافت الجاسم أن المرحة الثانية تشمل توزيع الوجبات على مختلف المواقع، لافتة أنه إذا تمكنت المشروعات المشاركة من بيع القسائم كلها قبل نهاية الشهر ستوزع قسائم جديدة. وقالت: نشجع سكان دبي وزائريها على المشاركة في «امتداد» سواء بشراء قسائم إفطار صائم، أو النشر عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعية المختلفة، عبر وسم #امتداد، لنتمكن من الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص ليتفاعلوا ويساهموا في مساعدة المحتاجين في دبي.

تعليقات

تعليقات