أحمد بن سعيد يترأس اجتماعه الخمسين

المجلس الأعلى للطاقة يعتمد تحديث استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة

اعتمد المجلس الأعلى للطاقة في دبي آخر تحديثات استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة بعد مضي خمسة أعوام على إطلاقها، وذلك للمضي قدماً في تحقيق الوفورات المرجوة وخفض الطلب على الطاقة بنسبة 30% بحلول عام 2030.

جاء ذلك خلال الاجتماع الخمسين للمجلس الذي ترأسه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس، بحضور سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس، وأحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس، وأعضاء المجلس عبدالله بن كلبان، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وسيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك، ووليد سلمان، نائب رئيس لجنة دبي للطاقة النووية، وعبدالله عبدالكريم، مدير عام دائرة شؤون النفط، وداوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، وخالد محمد شريف، مساعد المدير العام لقطاع رقابة البيئة والصحة والسلامة في بلدية دبي، وناصر بو شهاب، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وفريديريك شيمين، المدير العام لمؤسسة دبي للبترول.

وفي بداية الاجتماع، اطلع أعضاء المجلس على الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال والذي تضمن عدة مواضيع منها استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة.

وقال سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي: استعرضنا في الاجتماع الخمسين الإنجازات التي حققها المجلس خلال الأعوام التسعة السابقة منذ تأسيسه، تحقيقاً لرؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «رعاه الله»، بالتنمية المستدامة، والوصول لأهداف مئوية الإمارات 2071 لتأمين مستقبل سعيد وحياة أفضل للأجيال المقبلة، ورفع مكانة الدولة لتكون أفضل دولة في العالم.

وأضاف: تم استعراض الاستراتيجيات الواعدة والنتائج التي تم تحقيقها من خلال التعاون بين الهيئات التابعة للمجلس، بداية من إطلاق استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، واستراتيجية إدارة الطلب على الطاقة 2030، واستراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية 2021، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، حيث تم إطلاق مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في عام 2012، والذي يهدف إلى الوصول إلى 25% من الطاقة المنتجة في إمارة دبي من مصادر نظيفة بحلول عام 2030.

حلول

قال أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي: تكمن أهمية مراجعة وتحديث استراتيجية إدارة الطلب على الطاقة في تطبيق آخر ما توصلت إليه الحلول في مجال خفض الطلب على الطاقة، حيث نسعى إلى تقديم الأفضل لإمارة دبي وبأقل التكاليف من خلال الاستشارة والاستفادة من خبرات الهيئات التابعة للمجلس .

تعليقات

تعليقات