900 ألف درهم رصدتها «خيرية أم القيوين» للمير والخيم الرمضانية

رصدت جمعية أم القيوين الخيرية، 900 ألف درهم لمشروع إفطار الصائم، لرمضان المقبل، وللمير الرمضاني، وذلك ضمن مبادراتها السنوية في رمضان، منها 600 ألف درهم لـ 3 خيم رمضانية، سيستفيد منها ألف و250 صائماً، منها خيمة تسع لـ 500 شخص في منطقة السلمة، وأخرى عند دوار السلمة بالقرب من مستشفى الشيخ خليفة بأم القيوين، وتسع لـ 500 شخص، إضافة إلى أخرى تسع لـ 250 شخصاً بالمنطقة الصناعية، حيث يتم توزيع 2000 وجبة يومياً للصائمين، بواقع 60 ألف وجبة طوال شهر رمضان المبارك، وذلك بحسب عيسى بلحيول مدير جمعية أم القيوين الخيرية، والذي أكد أن الجمعية وزعت المير الرمضاني لـ 1000 أسرة مقيمة في الإمارة، عبارة عن كوبونات ومواد غذائية، رصدت لها 300 ألف درهم، مثمناً الدعم الذي تجده الجمعية من صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، ومن الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس مجلس إدارة الجمعية لتأمين احتياجات الأسرة المتعففة من المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية، وبجهود المؤسسات الخيرية، لدعمها المستمر للجمعية، وتقديمها المساعدات النقدية والعينية للأسر المتعففة.

مشرفون

وأضاف أن اللجنة ستوزع عدداً من المشرفين على المواقع المخصصة طوال الشهر الفضيل، وذلك لخدمة الصائمين والتنسيق في انسيابية تقديم موائد الفطور، وتأمين الحاجات المختلفة التي تناسب الطاقة الاستيعابية، وتضمن توفير أقصى الخدمات الممكنة لنجاح المشروع.

تكافل

أوضح مدير جمعية أم القيوين الخيرية أن المشاريع، تحقق التكافل الاجتماعي، وتشعر المسلمين بالأخوة والمحبة، وهذا ما تهدف إليه جمعية أم القيوين الخيرية، كما تسعى دائماً لمد يد العون للمحتاجين، لتوفر لهم سبل الحياة الكريمة.

تعليقات

تعليقات