حملات تفتيشية على أسواق الشارقة

نفذت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، بالتعاون مع إدارة الصحة العامة التابعة لبلدية مدينة الشارقة، حملات تفتيشية على الأسواق في منطقة الشويهين، وذلك لمراقبة وحماية الأسواق، والتي تأتي من منطلق الحرص على ضمان تقديم أرقى الخدمات للمواطنين والمقيمين بالإمارة وفي مختلف مناطقها، وحرصاً منها على أمنهم وسلامتهم. جاءت هذه الحملات، بالتزامن مع حلول النصف من شعبان «حق الليلة»، وقرب شهر رمضان، وذلك لتأمين الأسواق بالشكل الذي يضمن حماية حقوق المستهلك، باعتبارها أحد أولويات الدائرة.


حرص
كما تحرص الدائرة على التأكد من التزام جميع المنشآت الاقتصادية العاملة في الإمارة، بالالتزام بجميع الضوابط والأحكام السارية، وتقديم أفضل الخدمات للمستهلك، ولضمان عدم ترويج وبيع سلع لا تستوفي الشروط والأحكام الخاصة بها، لافتاً إلى أن أعمال الرقابة على الأسواق مستمرة لردع المخالفين.


ويأتي دور إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة الشارقة، بالتفتيش على مواقع تجهيز وبيع الحلويات، للتأكد من تطبيقها للاشتراطات الصحية اللازمة، وإلزام جميع العاملين بها باتباع الممارسات الصحية الجيدة، لضمان سلامة المنتجات التي يتم بيعها للجمهور. وتعليقاً على ذلك، قال سالم أحمد السويدي نائب مدير إدارة الرقابة والحماية التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة: إن إدارة الرقابة والحماية التجارية بالدائرة، والفرق التابعة لها، تعمل، وبشكل متواصل، من أجل مراقبة الأسواق، لحمايتها من كل مظاهر الغش التجاري والمخالفات القانونية، كما أكد أن الحملات الرقابية التي تنفذها الدائرة على الأسواق والمنشآت القائمة في الإمارة، مستمرة، للتأكد من التزام الجميع بالضوابط والأحكام السارية، وتقديم أفضل الخدمات للمستهلك.


كما أكد على حرص «اقتصادية الشارقة» على تطبيق أرقى المعايير المتبعة في خدمة المستهلكين، انسجاماً مع قانون حماية المستهلك، وشدد على أن الدائرة ملتزمة بالعمل مع التجار والمستهلكين، لإيجاد علاقة عادلة بين الطرفين. وأشار راشد الحوسني نائب رئيس قسم الرقابة التجارية، إلى أهمية تواصل الجمهور مع الدائرة، في حالة تعرضهم لأي حالة من حالات التلاعب بالأسعار، أو عدم التزام التجار بالقوانين المنصوصة، وشدد على ضرورة احتفاظ المستهلكين بفاتورة الشراء، التي تعد مرجعاً لهم، والضامن لحقوقهم في حال رغبتهم في تقديم شكوى.

تعليقات

تعليقات