مجلس الخالدية يؤكد أهمية النسيج الأسري

أكد مجلس ضاحية الخالدية التابع لدائرة شؤون الضواحي والقرى بحكومة الشارقة أهمية الترابط الأسري والمسؤولية الاجتماعية للأسرة وتفعيل دور الأفراد في المجال الأسري والاجتماعي وتعزيز السلوكيات الإيجابية في المجتمع والمحافظة على نسيجها.

جاء ذلك خلال اللقاء الثالث الذي نظمه المجلس مساء أمس في إطار مبادرته التي تحمل اسم «يلستنا» والرامية في عقد لقاءات دورية بالأهالي والمواطنين بهدف تعزيز الروابط الأسرية وتقوية الصلات الاجتماعية بين المواطنين.

وفي كلمته الترحيبية أكد خلفان سعيد المري نائب رئيس مجلس ضاحية الخالدية أن مجلس ضاحية الخالدية وضمن خطط ورؤى دائرة شؤون الضواحي والقرى تبذل جهوداً كبيرة لدعم وتعزيز العلاقات الأسرية وتحقيق الترابط بين أفراد الأسرة حفاظاً على المجتمع ورخائه.

وأشار المري إلى أن مبعث هذا الاهتمام إنما يعود إلى المكانة المتميزة التي تحتلها الأسرة في مجتمع الإمارات عامة والشارقة خاصة والذي يتمتع بقيم عربية وإسلامية سامية توجب التكافل، مشيداً بحرص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة على الأسرة وتماسكها.

تعليقات

تعليقات