شرطة دبي تختتم دورة «أحكام تلاوة وتجويد القرآن الكريم»

شهد العميد خالد شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بالوكالة في شرطة دبي، ختام دورة «أحكام تلاوة وتجويد القرآن الكريم»، التي نظمتها الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بالتعاون مع الإدارة العامة للتدريب، والتي استهدفت على مدار 3 أيام العاملين في مساجد شرطة دبي من خطباء وأئمة ومؤذنين وواعظين، وذلك بحضور المقدم الدكتور أحمد آل علي، رئيس قسم التوعية الدينية والمكتبات، والرائد الدكتور حسين الجناحي رئيس شعبة المساجد والأئمة في إدارة التوعية الأمنية.

وأثنى العميد شهيل على جهود القائمين على تنظيم الدورة الهادفة إلى تحسين أصوات الموظفين العاملين في شرطة دبي، وشكر مقدم الدورة الواعظ سعيد حسن عبدالحليم على جهوده المميزة، مؤكداً في الوقت ذاته أهمية دور الواعظين وأئمة المساجد والخطباء في شرح معاني القرآن الكريم للناس، والإلمام بمعانيه وأحكام تلاوته وتجويده.

وحول الدورة، قال المقدم الدكتور أحمد آل علي إن الدورة تناولت مقدمة عن أحكام التلاوة وسرد تاريخها وبيان أدلتها وأهميتها وحكم تطبيقها لمن تعلمها، كما أنها تُعين المسلم من خلال إتقانه وأدائه لهذه الأحكام على تحسين صوته أثناء تلاوة القرآن الكريم، وهذا أمر ندب إليه الشرع.

تعليقات

تعليقات