#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

ضمن حملة أطلقتها شما المزروعي

اعتماد أفكار تصميم مركز الشباب في أبوظبي

Picture 2

عقد مجلس أبوظبي للشباب جلسة لاستعراض أفكار الشباب واعتمادها، لتصميم مركز أبوظبي للشباب المزمع إنشاؤه خلال عام في إمارة أبوظبي، ليكون المنشأة الأبرز للشباب على مستوى المنطقة، من ناحية المساحات المتوفرة للشباب والفعاليات المقامة، بهدف خدمة شباب الإمارة، وتوفير المساحات التي تلبي طموحاتهم.

وتضمنت الجلسة، التي شارك فيها مجموعة من طلبة التصميم والهندسة، بالإضافة إلى أعضاء مجالس أبوظبي للشباب، وأصحاب الأفكار والمقترحات الذين تفاعلوا مع وسم #مركز_أبوظبي_الشباب، عرضاً لأحدث التصاميم والتقنيات، لتطوير تجربة مميزة في بناء المنشآت الشبابية في الدولة، من خلال المراكز الشبابية التي يسعى مجلس الإمارات إلى تطويرها في أنحاء الدولة كافة.

كما حضر الجلسة لجنة من الخبراء، تم تشكيلها للاستماع إلى الأفكار المطروحة وتقييمها، بناءً على خبرات سابقة في بناء وتطوير المنشآت الشبابية، حيث سيعمل مجلس أبوظبي للشباب على تبني الأفكار وترجمتها على أرض الواقع، من خلال مساحات مركز أبوظبي للشباب.

كانت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس الإمارات للشباب، قد أطلقت حملة عبر التواصل الاجتماعي لتصميم مركز أبوظبي للشباب، بهدف إشراك الشباب في تصميم المركز وتطويره، بناءً على أفكارهم واقتراحاتهم، وما يطمحون إلى رؤيته في المركز، خدمة لهم واستثماراً لمهاراتهم ومواهبهم وطاقاتهم، حيث سيكون المركز حاضنة لكل شباب الإمارات، بما يناسب توجهاتهم وطموحاتهم، وبناءً يخدم الأهداف الوطنية للدولة.

كما عقد مجلس أبوظبي للشباب شراكات مع مجموعة من المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة لتبادل المعلومات والخبرات في مجال تطوير المراكز الشبابية والمنصات التفاعلية مع الشباب.

تفاعل

في هذه المناسبة قال أحمد طالب الشامسي، رئيس مجلس أبوظبي للشباب: إن التحدي شهد تفاعلاً كبيراً من شباب إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى الجهات الحكومية والخاصة المعنية بمختلف القطاعات، كالفن والإعلام والثقافة والتعليم والأمن، مما يدل على حرص الجميع على توفير البيئة المناسبة لاستثمار طاقات الشباب.

وأكد الشامسي، أن الأفكار التي طُرحت أثناء الحملة، سواء عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو من خلال الجلسة، تناولت في مجملها تصميم المساحات الخاصة بالمركز، وتطويرها، تلك النابعة من الثقافة والبيئة المحلية، فيما تناولت بعض الأفكار الأجندة والفعاليات الخاصة بالمركز، وسبل تطوير ووضع محتوى يناسب الشباب، ويدعم قدراتهم ومهاراتهم، بالتعاون مع الكثير من الجهات المحلية والعالمية في شتى المجالات.

الجدير بالذكر أن مجلس الإمارات للشباب قد عمل على تصميم وتطوير مركز دبي للشباب، الذي تم افتتاحه في سبتمبر الماضي، ولاقى إقبالاً كبيراً من شباب الدولة، حيث استقبل المركز منذ افتتاحه آلاف الزوار من الشباب، بالإضافة إلى إقامة مئات الفعاليات، وورش العمل، والمحاضرات النوعية للشباب.

تعليقات

تعليقات