"الوطني" يطالب "التربية" بضرورة إعادة النظر في تقييم المناهج

وجه سالم علي الشحي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، سؤالاً حول تدني درجات الطلبة في مختلف المراحل الدراسية، دعا خلاله إلى ضرورة إعادة النظر في تقييم المناهج والاختبارات المؤهلة للطلبة، على أن يتم التقييم بشكل دوري.

وردت معالي جميلة بنت سالم المهيري وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام بالقول :"إن الوزارة حريصة على مواكبة الفلسفة العالمية لتعليم الطلبة، لأنها تعكس الواقع الذي يحتاجه أبناؤنا الطلبة، ونحن نسعى لترجمة هذا الواقع من خلال الحرص المتواصل على تحسين المخرجات التعليمية، بهدف ضمان تأهيل الطلبة إلى الالتحاق بالجامعات من دون السنة التأسيسية التي تكبد الدولة مبالغ طائلة.

وأضافت :"إن فلسفة التعليم في الدولة مبنية على معايير أساسها التعلم وليس النجاح والسقوط، وهذا يتحقق من خلال تقييم مستوى الطالب والعمل على معالجة أوجه الضعف والقصور لديه"، معتبرة أن ضعف نتائج التحصيل الطلابي في الفصل الدراسي الأول أمراً طبيعياً يحدث في كافة دول العالم، بينما يتطور المستوى التحصيلي في الفصول اللاحقة.

ورداً على ملاحظة برلمانية بشأن عدم إجادة بعض المسؤولين في الوزارة التعامل الميداني والتواصل مع أولياء الأمور، أكدت الوزارة أنها ستصدر توجيهاً للمسؤولين في قطاع العمليات بالوزارة بحسن التواصل مع الطلبة وأولياء الأمور والشكاوى الجماهيرية خلال الفترة المقبلة.

تعليقات

تعليقات