تبني المشروعات وخلق الفرص وتعيين أصحاب الخطط الطموحة في بلدية دبي

3 إجراءات تنتظر المشاركين في مبادرة «المهندسين X الشباب»

أعلنت بلدية دبي عن 3 إجراءات تنتظر المشاركين في مبادرة «المهندسين X الشباب» على رأسها تبنيها عدداً من المشروعات التي طرحها طلبة ومهندسون، ضمن المبادرة، التي نظمتها بالتعاون مع مركز الشباب في دبي، وشارك فيها 250 من الخريجين والموظفين وطلبة الجامعات.

كما تخطط البلدية إلى تعيين الشباب الذين وضعوا تصورات هندسية وخططاً طموحة للمستقبل، أو تعريفهم على مكاتب استشارية هندسية على مستوى الإمارة ليتمكنوا من الحصول على فرصتهم في المجال الهندسي.

وتفصيلاً، أفادت المهندسة ليالي الملا، مديرة إدارة المباني في بلدية دبي، بأن البلدية وضعت خططاً في تبني عدد من المشروعات الطموحة التي تم عرضها من خلال المبادرة التي أطلقتها، أخيراً، تحت شعار «المهندسين X الشباب» في مركز الشباب في دبي.

وأضافت إنهم يحصرون الأفكار والمشروعات التي عرضها الشباب من خلال المبادرة، والتي تنوعت ما بين خطط هندسية ومشروعات كبرى يمكن تطبيقها على مستوى الإمارة، موضحة «الخطة تعتمد على ثلاثة إجراءات وهي تعيين المهندس الشاب في بلدية دبي، ممن أظهروا قدرات عالية، أو إيصالهم إلى المكاتب الاستشارية التي يمكن أن تطور من قدراتهم، أو تبني المشروعات الطموحة بالعمل مباشرة مع هؤلاء الشباب لتطبيقها».

وأكدت أن المبادرة التي طبقوها منتصف أبريل الجاري ستتكرر بحسب احتياجات الشباب، إذ إنهم سينظمون عدداً من المعارض التي تهدف إلى عرض هذه المشروعات، لإكساب الشباب القدرات الكاملة سواء في العمل الحكومي أو الخاص.

وأوضحت الملا أن البلدية تسعى للتركيز على مهارات الشباب من خلال مساعدتهم على الدخول إلى العمل الميداني في المكاتب الاستشارية في القطاع الخاص بالإمارة لتنمية هذه المهارات والقدرات الإدارية والهندسية لديهم، ليتعرفوا على الإجراءات المتبعة في دبي، وليتمكنوا من الانخراط في العمل الهندسي مستقبلاً.

وبدورها، قالت المهندسة عايدة الهرمودي، رئيس قسم تأهيل الاستشاريين والمقاولين، في البلدية: «اطلع الفريق المنظم على الأفكار الإبداعية والابتكارات الهندسية من خلال معرض مصاحب للفعالية، إذ عرض 44 طالباً مشاركاً أعمالهم من مختلف التخصصات الهندسية» مضيفة أنهم استمعوا إلى اقتراحات الشباب في المجال الهندسي، والتي من خلالها قدموا لهم الملاحظات، والدعم«.

وأشارت الهرمودي إلى أنهم بصدد حصر الأفكار والمشروعات عرضها الشباب من خلال المبادرة.

وذكرت مريم خالد، خريجة جامعة زايد، في تخصص هندسة الديكور أن المعرض ساهم في إبراز مواهب الطلبة وتعريفهم على أحدث الممارسات والتقنيات المستخدمة، كما تعرفوا على الإجراءات المتبعة في دبي، وكيف يمكن أن تخدمهم كمهندسين شباب، موضحة أنها ستشارك في المعارض المقبلة التي تنظم تحت مظلة المبادرة.

وأكدت شما الفلاسي، وهي طالبة من جامعة زايد، أن هذه الفعاليات تساهم في تعريف الطلبة على الأقسام والأفرع المختلفة للهندسة، وتساهم في جمعهم تحت مظلة واحدة، وبالتالي التعلم والاستفادة منها في التعليم المستمر.

وأفادت فاطمة الملا، مصمم داخلي في مركز الشباب، وإحدى المشاركات في مبادرة»المهندسين X الشباب«، بأن التعاون بين مركز الشباب وبلدية دبي لإنجاح هذه الفعالية ساهم في تحويل المركز إلى معرض هندسي لعرض أبرز المشاريع الهندسية من تصميم وتنفيذ طلبة شباب من مختلف كليات الهندسة بالدولة، مما يساهم في دعم وتمكين الشباب في هذا المجال المهم لعرض إنجازاتهم ومشاريعهم الرائدة، والتي تنافس أفضل التصاميم الهندسية العالمية.

وشارك في الفعالية التي نظمتها بلدية دبي بالتعاون مع مركز الشباب 250 طالباً وخريجاً، إضافة إلى موظفين من الدوائر الحكومية المختلفة.

مشروعات متنوعة

عرض المشاركون بالمعرض المصاحب لمبادرة «المهندسين X الشباب» مشروعات متنوعة مثل مركز للطلبة يركز على تحركات الشمس على المبنى، وتصميم لمركز طلابي شبابي يعكس الزخرفيات القديمة لبعض البيوت الشعبية بإمارة الشارقة تحت اسم»المشكاة«، ونموذج مشروع تفاعلي لـ»مركز التوحد«مخصص لفئة الشباب. كما شهدت الفعالية تنظيم مجموعة من الجلسات الحوارية لنقل خبرات المهندسين المؤثرين في المجال الهندسي للمهندسين الشباب فضلاً عن تنظيم ورش عمل لأفضل الابتكارات الهندسية في التخصصات المتنوعة بالإضافة إلى جلسة عصف ذهني لاستشراف مستقبل العمل الهندسي في الدولة وتبني أفضل الأفكار المطروحة من قبل المشاركين لبحث إمكانية تطبيقها على أرض الواقع.

تعليقات

تعليقات