تخريج دورة التفاوض الأمني التأسيسية في «الداخلية»

شهد الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، تخريج دورة التفاوض الأمني التأسيسية التي نظمتها وزارة الداخلية بالتعاون مع الإدارة العامة للتدريب والإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بشرطة دبي، والتي عُقدت بالشراكة مع شرطة سكوتلانديارد ضمن خطة إعداد المفاوضين التي أعدتها لجنة التفاوض الأمني بإشراف مجلس عمليات الأمن الداخلي بوزارة الداخلية.

وشارك في الدورة التي عقدت في أكاديمية شرطة دبي 26 ضابطاً من مختلف القطاعات الشرطية في الدولة.

وقال الفريق الشعفار إن وزارة الداخلية وبتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تسعى بشكل مستمر وعبر خطط وبرامج واضحة إلى تنمية قدرات منتسبيها بما يتناسب والتغيرات التي تستجدّ بشكل متسارع على الواقع الاجتماعي والأمني المحلي والإقليمي والدولي من خلال عقد دورات حديثة تواكب مستجدات العصر.

وأثنى على الجهود المبذولة لتنظيم هذه الدورة التي تهدف إلى تأهيل وتدريب ضباط من القيادات العامة للشرطة واطلاعهم على أفضل الممارسات والتجارب العالمية في مجال التفاوض الأمني.

وهنّأ الخريجين ودعاهم إلى الإصرار على مواصلة التعلُّم وتنمية قدراتهم وإمكاناتهم والاطلاع على المصادر المختلفة للعلم والمعرفة، متمنياً لهم التوفيق في أداء رسالتهم لخدمة الوطن.

تأهيل

من جانبه أكد العميد خليفة محمد الزعابي، نائب رئيس لجنة التفاوض الأمني بوزارة الداخلية، أن هذه الدورة تعد من الدورات الهامة التي تحرص الوزارة على تنظيمها لتأهيل وتدريب الضباط على عمليات التفاوض الأمني، لافتاً إلى أن الدورة اشتملت على العديد من المحاور والموضوعات الهامة المتعلقة بهذا المجال.

حضر التخريج اللواء أحمد حمدان بن دلموج مدير الإدارة العامة للتدريب بشرطة دبي، والعقيد مصبح سعيد الغفلي من الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بشرطة دبي، والمفاوض العالمي فيل هاربر الذي شارك في 189 عملية تفاوضية حول العالم.

تعليقات

تعليقات