142 حملة تفتيش لـ«بلدية أبوظبي» في 3 أشهر

كشفت بلدية مدينة أبوظبي عن تنفيذها 142 حملة تفتيشية للتأكد من الصحة المهنية في المواقع الإنشائية خلال الربع الأول من العام الجاري 2018، حررت خلالها 45 مخالفة و82 إنذاراً، مشيرة إلى أن مفتشي البلدية يقومون بالتفتيش على نحو 128 موقعاً تحت الإنشاء شهرياً.

جاء ذلك خلال اليوم الأول من فعاليات ورشة العمل التوعية التي أقيمت، أمس، الاثنين في مسرح بلدية مدينة أبوظبي تحت عنوان الصحة والسلامة.

وأوضحت الدكتورة هدى سالمي، مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة ببلدية مدينة أبوظبي، أن النسبة الأكبر من حوادث مواقع الإنشاء تتمثل في سقوط العمال من أماكن مرتفعة نظراً لعدم توفير حواجز آمنة، مشيرة إلى أن الورشة التوعوية تهدف إلى تعزيز التعاون بين البلدية والشركاء الاستراتيجيين في القطاع الحكومي والخاص لتلبية متطلبات البيئة والصحة والسلامة في قطاع البناء والإنشاء.

وأضافت أنه على مستوى إمارة أبوظبي منذ عام 2010 وحتى اليوم تسعى بلدية مدينة أبوظبي بتطبيق نظام (اوشاد) الذي يهدف إلى توفير أماكن صحية وآمنة للموظفين والموجودين في مكان العمل.

وقالت إن بلدية أبوظبي تهدف إلى مساعدة جميع الكيانات من مقاولين واستشاريين ومطورين لتلبية كل متطلبات نظام إمارة أبوظبي للصحة والسلامة المهنية (اوشاد) في قطاع البناء والإنشاء مضيفة انه سيتم تطبيقه في القطاع التجاري قريباً.

وبينت أن مكتب البيئة والصحة والسلامة في بلدية مدينة أبوظبي يقدم الدعم للمقاولين والاستشاريين والمطورين من خلال توفير المعايير والتأكد من تطبيق في الواقع بالإضافة إلى التوعية المستمرة التي تتمثل في الورش والحملات الإعلامية التي تقوم بها البلدية.

وفيما يخص حادثة الرافعة الأخيرة في أبوظبي قالت إنه كان هناك إهمال وعدم انتباه من قبل المقاول الاستشاري فيما يخص قياس الحمولة الفعلية في الرافعة مما سبب خللاً وأدى إلى سقوطها، مضيفة أن البلدية اتخذت كل التدابير لكي لا تقع مثل هذه الحوادث مستقبلاً من خلال التأكيد على دور المقاول والاستشاري في المواقع الإنشائية والتأكيد على انه أي عملية رئيسية تحدث في موقع الإنشاء يجب أن يكون عليها إشراف، حيث إنه من الصعوبة أن يتم الاعتماد على مقاول الباطن من دون الإشراف من قبل المقاول الرئيسي.

تعليقات

تعليقات