تعزيز الشراكة مع «الخاص» في تقديم الخدمات

افتتاح 4 منافذ خدمة مخصصة للتسجيل العقاري في مقر بلدية أبوظبي

افتتحت بلدية مدينة أبوظبي أخيراً أربعة منافذ في مقرها الرئيس في أبوظبي لتقديم خدمات التسجيل العقاري، وذلك في إطار سعيها المستمر نحو تعزيز علاقات الشراكة مع القطاع الخاص، وبالوقت ذاته البحث عن أفضل السبل والوسائل التي من شأنها تقديم خدمات ترضي المتعاملين وتحقق تطلعاتهم وسعادتهم، وإنجاز معاملاتهم بكل يسر وسهولة.

وأعربت البلدية عن أملها أن تشكل منافذ الخدمة نقلة متميزة على طريق تحسين وتطوير الخدمات التي تقدمها دائرة التخطيط العمراني والبلديات وأن توفر أرقى الخدمات وأكثرها سهولة وسرعة، موضحة أنها تسعى بكل جدية نحو تطوير خدماتها وتجسيد رؤية القيادة الحكيمة، والتوجيهات الرامية إلى الارتقاء المستمر بالخدمات وبما يحقق رضا المتعاملين ويساهم في دعم متطلبات التنمية المستدامة.

وأضافت البلدية أن افتتاح منافذ خدمة التسجيل العقاري يستهدف تنويع أشكال الخدمات المقدمة إلى المجتمع بالتعاون مع القطاع الخاص تحت سقف واحد، وإتاحة المجال أمام المتعاملين لتحقيق متطلباتهم وإنجاز معاملاتهم بأسلوب حضاري.

منافذ

وأشارت البلدية إلى أن منافذ الخدمات الجديدة تشمل ثلاثة منافذ (كاونترات) مخصصة للتسجيل العقاري وتقدم من خلالها (الدار العقارية) خدماتها إلى المتعاملين، وتشمل أيضاً منفذاً للخدمات مخصصاً لشركة التطوير والاستثمار السياحي (TDIC) بحيث يمكنها تقديم خدماتها من خلاله إلى المتعاملين وتوفر عليهم مشقة الانتقال من مركز خدمة المتعاملين في البلدية إلى مقر الشركة الرئيس، الأمر الذي من شأنه توفير الوقت للمتعاملين وتحقيق راحتهم ورضاهم ومتطلباتهم.

خدمات

وأوضحت البلدية أن المتعاملين الكرام يمكنهم الحصول على العديد من الخدمات عبر هذه المنافذ مثل: إنشاء ملف للمتعامل، وإنشاء معاملة تسجيل بيع على المخطط، وإنشاء معاملة إصدار ملكية، ومعاملة بيع وحدة عقارية وغيرها من الخدمات.

وضمن هذا الإطار تدعو البلدية جميع المعنيين والمطورين والمستثمرين والعاملين في الشأن العقاري إلى الإسراع في تسجيل الوحدات العقارية لدى بلدية مدينة أبوظبي، والمساهمة في تعزيز استقرار السوق العقارية وتحقيق التنمية الشاملة في أبوظبي من خلال الالتزام بالقرار رقم 3 لسنة 2015 والخاص بتنظيم القطاع العقاري في إمارة أبوظبي لما له من أثر إيجابي على جميع الأطراف.

تعليقات

تعليقات