كهرباء دبي: إصدار 400 ألف وحدة في شهادات الطاقة المتجدّدة العالمية - البيان

كهرباء دبي: إصدار 400 ألف وحدة في شهادات الطاقة المتجدّدة العالمية

سعيد الطاير

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي أن المرحلة الثانية من مشروع مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي تبلغ قدرته الإنتاجية 200 ميغاوات، لديها القدرة على إصدار ما يقارب من 400 ألف وحدة في شهادات الطاقة المتجددة العالمية «I-REC»، وتعادل 400 ألف ميغاوات ساعة من الطاقة النظيفة، وتسهم في خفض 170 ألف طن من الانبعاثات الكربونية.

وتعتبر شهادات الطاقة المتجددة العالمية أرصدة كربونية معتمدة صالحة للتداول في أسواق الطاقة المتجددة.

كما يمكن شراؤها وبيعها بين عدة أطراف ويمكن استخدامها، حيث تعتبر مقياساً دولياً لتوثيق استهلاك الطاقة المتجددة. وفي السياق عينه، أشارت الهيئة إلى أن مشروع تبريد مداخل الهواء للتوربينات الغازية للمحطة «إل» في مجمّع محطات جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه لديه القدرة على إصدار 7865 وحدة خفض الانبعاثات المعتمدة، وفق آلية التنمية النظيفة التابعة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

وأصدر مركز دبي المتميّز لضبط الكربون «كربون دبي» الشهادات لهذين المشروعين اللذين تم تطويرهما بالتعاون معه باعتباره الجهة المختصة بتسجيل المشاريع ضمن مشاريع «آلية التنمية النظيفة».

وتعد هذه المشاريع الأولى من نوعها التي توافق عليها اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، حيث أقرت هذه الاتفاقية تسجيل المرحلة الثانية من محطة الطاقة الشمسية بقدرة 200 ميغاوات في 12 أكتوبر 2015، مع إمكانية توليد أرصدة كربونية لفترة أولية مدتها 7 سنوات، كما تم تسجيل مشروع تبريد مداخل الهواء للتوربينات الغازية في 14 نوفمبر 2012، مع إمكانية توليد أرصدة كربونية لمدة 10 سنوات.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «تشكّل هذه المشاريع جزءاً من الجهود العالمية التي تبذلها هيئة كهرباء ومياه دبي للحد من تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري، وتأتي ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، من خلال استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها سموّه لتكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات