اجتماع

مجلس إدارة دار زايد للرعاية الأسرية يناقش الخطط والمشاريع

ناقش مجلس إدارة دار زايد للرعاية الأسرية في اجتماعه الدوري برئاسة سيف أحمد المهيري خطط ومشاريع الدار الخاصة بالأطفال المشمولين بالرعاية وسبل تعزيز الهوية الوطنية والمواطنة الصالحة لدى فئة فاقدي الرعاية الأسرية.

وتضمن الاجتماع الذي عقد في ديوان ولي العهد في أبوظبي، وحضره كل من أعضاء مجلس الإدارة مبارك سعيد الشامسي وحمد بن نخيرات العامري وفهد مطر بن مسيعد النيادي ونبيل الظاهري مدير دار زايد للرعاية الأسرية، مناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال واتخذ بشأنها القرارات والتوصيات المناسبة.

واستمع أعضاء مجلس الإدارة من مدير عام الدار إلى تقرير نتائج أداء الخطة الاستراتيجية للربع الأول من العام 2018 وشرح مفصلاً عن الخدمات التي توفرها الدار من خلال برامجها التربوية في مجال الرعاية الأسرية البديلة.

واطلع المجلس على مراحل سير العمل في المشاريع التربوية كمشروعات «الاحتضان العائلي» و«الأسر المستقلة» و«الأسر الخارجية».

واعتمد المجلس الخطة التربوية الخاصة بتمكين مانحي الرعاية وفق الخطة التدريبية الخاصة بالعام 2018.

وأشار المهيري إلى أن دار زايد للرعاية الأسرية تزخر بالعديد من الأبناء الموهوبين في جميع المجالات والإنجازات التي حققها الأبناء في الآونة الأخيرة وهو من مخرجات الحفاظ والعناية بالمواهب.

وأكد أن دولة الإمارات تعتبر من الدول الرائدة في مجال الرعاية الأسرية البديلة المتمثل في النموذج الإماراتي المتميز الخاص بالرعاية الأسرية من خلال تطبيق مشاريع تربوية متميزة تعنى بأبناء الدار.

تعليقات

تعليقات