#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أطلق برنامج سعود بن راشد المعلا للقيادات الحكومية

ولي عهد أم القيوين: كوادرنا المؤهلة تقود المستقبل

أطلق سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين رئيس المجلس التنفيذي، برنامج الشيخ سعود بن راشد المعلا للقيادات الحكومية، في إطار مشروع نموذج العمل الحكومي في الإمارة الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وذلك ضمن جهود الإمارة إلى تطوير وإعداد وتمكين القيادات الوطنية لمواكبة مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة نحو المستقبل.

وأكد سمو الشيخ راشد بن سعود، أن الاستثمار في الطاقات البشرية وتأهيل القيادات والكوادر الوطنية المبدعة هو الركيزة الرئيسية للوصول إلى حكومة المستقبل التي تتبنى الابتكار نهجاً وأسلوب عمل لتحقيق رؤية دولة الإمارات في الريادة والتميز عالمياً.

وقال سموه: «إن تحقيق رؤية أم القيوين يتطلب ابتكار نماذج متميزة ومنظومة عمل حكومي تواكب التطورات العالمية، وتقوم على تمكين القيادات من امتلاك أسس الاستشراف العلمي للمتغيرات وابتكار الحلول العملية لتحديات المستقبل». وأضاف سموه: «إن البرنامج الذي يشكل نموذجاً للشراكة الفاعلة بين الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، سيسهم في ترسيخ منهج عمل نوعي ومستدام لحكومة أم القيوين وفق أفضل المعايير العالمية وبما يمكن من الارتقاء المستمر في أداء جميع القطاعات لخدمة المواطن وسعادته».

كفاءات

ويهدف برنامج الشيخ سعود بن راشد المعلا للقيادات الحكومية الذي تم تطويره بالتعاون مع برنامج قيادات حكومة الإمارات في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل إلى إعداد كفاءات قيادية وطنية متميزة في أم القيوين لتحقيق الرؤية والأهداف الاستراتيجية للإمارة ولحكومة الإمارات، وبناء وتطوير القدرات في مختلف القطاعات والمستويات الوظيفية بما يجسد رؤى القيادة في تطوير الكوادر الوطنية، ويحقق الغايات الاستراتيجية لحكومة أم القيوين والحكومة الاتحادية.

ويركز البرنامج على بناء شراكات استراتيجية مع نخبة من المؤسسات الأكاديمية الوطنية والعالمية لتطوير البرامج التدريبية على أسس علمية وعملية ووفق أحدث التوجهات العالمية، ما يدعم تحقيق أهداف البرنامج في إعداد أجيال من القيادات المتميزة في مختلف مجالات العمل الحكومي.

محاور

ويركز برنامج الشيخ سعود بن راشد المعلا للقيادات الحكومية على محاور عدة من ضمنها قيادة الذات والقيادة المؤسسية وقيادة الفريق والقيادة برؤية عالمية، وسيعمل على تطوير قدرات القيادات لاتخاذ قرارات فعالة ومواكبة للتوجهات العالمية، وبناء شبكة تواصل محلية وعالمية.

ويغطي البرنامج مجالات الابتكار واستشراف المستقبل والسعادة والإيجابية، وفن اتخاذ القرارات وإدارة فرق العمل، ويقوم على ركائز رئيسية هي: استراتيجية حكومة الإمارات واستراتيجية حكومة أم القيوين، والمتغيرات الإقليمية والعالمية.

وتم تطوير البرنامج لتحقيق غايات استراتيجية رئيسية تواكب التحديات التي تواجهها الدوائر والهيئات المحلية في الإمارة، إضافة إلى ربطها بأولويات الحكومة التي تتضمن الأهداف الرئيسية في استراتيجية حكومة دولة الإمارات، وضمان تواصل وتدفق مستمر للقيادات بمختلف مستوياتها، وضمان إعداد وتطوير الكوادر الحكومية، وتطوير قاعدة بيانات خاصة بالقيادات الحكومية.

تعليقات

تعليقات