شهد فعاليات العرس الجماعي «شارقة الخير»

ولي عهد الشارقة يكرّم الفائزين بجائزة القرآن والسنّة

سلطان بن محمد بن سلطان خلال تكريم أحد الفائزين

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، صباح أمس، في مسرح الجامعة القاسمية، الحفل الختامي لجائزة الشارقة للقرآن الكريم والسنة النبوية في دورتها الحادية والعشرين، والذي تنظمه مؤسسة الشارقة للقرآن الكريم والسنة النبوية.

وبلغ عدد المشاركين في هذه الدورة من الجائزة 1037 مشاركاً من الذكور والإناث بعد اجتيازهم التصفيات الأولية والنهائية، وفاز في جائزة القرآن الكريم والسنة النبوية 142 متسابقاً ومتسابقة.

وشارك في التصفيات الأولية في مسابقة القرآن الكريم 927 متسابقاً ومتسابقة، وتأهل إلى التصفيات النهائية 229 وفاز منهم 108 متسابقين ومتسابقات، أما في مجال مسابقة السنة النبوية فشارك في التصفيات الأولية 110 متسابقين ومتسابقات، تأهل منهم 44، وفاز 34 متسابقاً ومتسابقة.

ووصل عدد الحلقات القرآنية المنتشرة في مساجد ومراكز مدينة الشارقة والمدن التابعة لها (الوسطى والشرقية) إلى 1000 حلقة، وعدد الملتحقين بها من جميع الفئات العمرية إلى ما يقارب أربعة وعشرين ألف دارس ودارسة.

وتفضل سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي يرافقه سلطان مطر بن دلموك بتكريم الفائزين، حيث قدم سموه الدروع وشهادات التقدير للفائزين في كل من مسابقة القرآن الكريم: فئة الأئمة والمحفظين فرع القرآن الكريم كاملاً، والفئة العامة في فروع القرآن الكريم كاملاً، وعشرون جزءاً، وعشرة أجزاء للمواطنين، وعشرة أجزاء للمقيمين، و5 أجزاء مواطنين، و5 أجزاء مقيمين.

وفي فروع جائزة الأشخاص ذوي الإعاقة، تم تكريم الفائزين في مسابقات: (خمسة أجزاء) إعاقة بصرية - حركية، و(جزء عمّ كاملاً) إعاقة ذهنية، و(جزء عم عشر سور) إعاقة ذهنية، و(جزء عم كتابة) إعاقة سمعية.

سموه مصافحاً العرسان | من المصدر

 

«شارقة الخير»

من ناحية أخرى، شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، مساء أول من أمس، فعاليات العرس الجماعي الـ5 «عرس شارقة الخير الخامس» الذي نظمته جمعية الشارقة الخيرية.

وبدأت مراسم الاحتفال بوصول سمو ولي عهد ونائب حاكم الشارقة إلى مقر الاحتفالية في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة، وكان في استقبال سموه لدى وصوله الشيخ عصام بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية، وسالم علي المهيري، رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة، وخميس بن سالم السويدي، رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، وسلطان بن بطي المهيري، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، وعبد الله مبارك الدخان، الأمين العام بالجمعية.

وصافح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي العرسان، وعددهم 61 عريساً، مباركاً لهم بهذه المناسبة، ومتمنياً لهم حياة أسرية سعيدة، وأن ينعموا فيها بالطمأنينة والرخاء، داعياً المولى أن يبارك لهم ولزوجاتهم، وأن يجمعهم على خير.

وبدأ الحفل بالسلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وقال سلطان مطر بن دلموك، المدير التنفيذي بالإنابة في الجمعية، في كلمة له: «بكل البهجة والفرح، نلتقي معكم في حفلنا السنوي للاحتفال بالعرس الجماعي لمجموعة من أبنائنا الذي تنظمه جمعية الشارقة الخيرية، كما هو عهدها خلال السنوات السابقة، إذ تسجل في رصيدها ورصيدكم عملاً إنسانياً واجتماعياً عظيماً، وذلك انتهاجاً لسياسة دولتنا الحبيبة في بناء الأسرة الإماراتية المترابطة، وتخفيفاً على الشباب المقبلين على الزواج».

وأعرب العرسان، في كلمة لهم، عن سعادتهم بالمشاركة في العرس الجماعي الـ5 الذي يقام على أرض إمارة الشارقة، مقدمين شكرهم إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

تعليقات

تعليقات