#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أمينة الطاير تثمن تشريع المساواة في الرواتب

ثمنت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية رئيسة مجلس الإدارة إقرار مجلس الوزراء لأول تشريع من نوعه للمساواة في الرواتب بين الجنسين، وقالت: «يسعدنا ويشرفنا أن نرفع أسمى آيات الشكر والتقدير والامتنان للقيادة الرشيدة ولمجلس الوزراء الموقر باعتماده وإقراره لأول تشريع من نوعه للمساواة في الرواتب بين الجنسيين، وكم نحن سعداء وممتنون لهذا القرار الذي صدر متزامناً ومواكباً لعام زايد 2018، والذي تستشرف المرأة من خلاله مستقبلاً زاهراً، إنها خطوة رائدة وهامة في سبيل تمكينها، الأمر الذي سينعكس على الأسرة الإماراتية خيراً وعطاءً».

جاء ذلك خلال انعقاد الجمعية العمومية السنوي لجمعية النهضة النسائية بدبي

برئاسة الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية رئيسة مجلس الإدارة، وحضور أعضاء مجلس الإدارة والجمعية العمومية، وأعضاء الشرف من رابطة سيدات السلك الدبلوماسي بدبي، والدكتورة فاطمة الفلاسي مدير عام الجمعية، وممثلات وزارة تنمية المجتمع، ومديرات مراكز ووحدات وفروع الجمعية.

وفي كلمة ترحيبية للشيخة أمينة بنت حميد الطاير ألقتها بالنيابة عنها الدكتورة فاطمة الفلاسي مدير عام الجمعية، ثمنت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير الدور الريادي للقيادة الرشيدة ممثلة في مجلس الوزراء الموقر بإصدار أول تشريع من نوعه للمساواة في الرواتب بين الجنسين. وأكدت الشيخة أمينة: «أن دولتنا الغالية سباقة دائماً في إشراك المرأة في مسيرة التنمية منذ قيام وتأسيس الاتحاد على يد باني إمارات الخير زايد الخير، طيب الله ثراه».وثمنت الدور الريادي والحضاري والإنساني والرعاية الكريمة والمساندة والدعم الدائم الذي تحظى به الأسرة والمرأة والأمومة والطفولة بدولتنا الغالية بفضل قيادتنا الرشيدة.

والجدير بالذكر أن اجتماع الجمعية العمومية لجمعية النهضة النسائية بدبي اطلع على التقرير المالي والإداري وإنجازات الجمعية لعام 2017 وعرض فيلماً توثيقياً لأهم الإنجازات خلال العام الماضي، وتم خلال الاجتماع التصديق على محضر الاجتماع السابق، واعتماد التقرير المالي والميزانية للسنة المالية 2017، وعرض أسماء أعضاء مجلس الإدارة، والخطة السنوية لعام 2018. وحظي الاجتماع بالحوار والنقاش البناء والهادف، وأشاد الجميع بالحوار والمداولات ومنهجيات ومسيرة عمل الجمعية.

تعليقات

تعليقات