«تسهيل» تُدرّ على مواطنة 120 ألف درهم دخلاً شهرياً - البيان

ناصر الهاملي: لا وجود لمصطلح عاطل عن العمل في الإمارات

«تسهيل» تُدرّ على مواطنة 120 ألف درهم دخلاً شهرياً

قال معالي ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين، إن موظفة إماراتية تعمل في أحد مراكز «تسهيل» نجحت في تحقيق دخل شهري بلغ 120 ألف درهم، بعد أن زاد عدد المعاملات التي أجرتها خلال أحد الشهور مسجلة رصيداً قياسياً في عدد المعاملات المنجزة.

وأضاف: «لا يوجد في دولة الإمارات مصطلح عاطلين عن عمل، لكنْ هناك باحثون عن عمل، حيث إن فرص العمل متاحة، إلا أن هؤلاء الباحثين لا يرغبون في العمل بالوظائف الخاصة ذات المردود المالي القليل، ويفضلون العمل في الوظائف الحكومية»، لافتاً إلى أن حصول موظفة على دخل 120 ألفاً خلال شهر واحد يعد حافزاً ومشجعاً على استقطاب المواطنين للعمل في القطاع الخاص.

ووفقاً للرسوم المتبعة للعاملين في مراكز «تسهيل» التابعة لوزارة الموارد البشرية والتوطين، فإنه يتم منح الموظف المواطن وموظف أبناء المواطنات عمولة بواقع 45 درهماً إماراتياً بعد إنجازه أي معاملة داخل مركز الخدمة، وبذلك فقد نجحت الموظفة في إنجاز أكثر من 2400 معاملة، حصلت من خلالها، إضافة إلى راتبها، على دخل شهري وصل إلى 120 ألف درهم.

49 مركزاً

ويبلغ إجمالي عدد مراكز «تسهيل» العاملة على مستوى الدولة نحو 49 مركزاً، منها 16 مركزاً في إمارة أبوظبي، و15 مركزاً في إمارة دبي، و8 مراكز في إمارة الشارقة، و3 مراكز في إمارة عجمان، و3 مراكز في الفجيرة، و3 مراكز في إمارة رأس الخيمة، ومركز في إمارة أم القيوين، وذلك وفقاً لبيانات إحصائيات الوزارة.

وتعمل تلك المراكز على تقديم خدمات وزارة الموارد البشرية والتوطين بالإنابة عنها، وذلك من خلال شراكة مؤسساتية مع القطاع الخاص وفق معايير الخدمة الحكومية المتميزة وتحت إشراف إدارة وكوادر مواطنة، حيث تقدم تسهيل مجموعة من الخدمات الحكومية في الدولة، تشمل معاملات وزارة الموارد البشرية والتوطين، والمعاملات بالهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، والمتعلقة باستقدام العمالة المساندة، ومعاملات دائرة التنمية الاقتصادية ومعاملات هيئة الصحة والخدمات الطبية ومعاملات الهيئة الاتحادية للجمارك، كما يمكن استخدام نظام خدمات تسهيل للولوج إلى الخدمات الإلكترونية المتوافرة أو لمعرفة معلومات عن آلية التسجيل في النظام عن طريق رابط إلكتروني.

وأضاف الهاملي: «يجب تغيير نظرة وفلسفة المواطن، من كم يبلغ راتب الوظيفة التي سأتقدم لشغلها إلى أن هذه الوظيفة ستسهم في تعليمي الكثير من المهارات التي ستنعكس بالإيجاب على مستقبلي المهني والوظيفي».

ولفت إلى أن الوزارة تعكف على تنفيذ مبادرة خاصة بالتوظيف المبتكر، الذي سيتم بموجبه استحداث مراكز للعمل عن بُعد، الأمر الذي من شأنه خلق فرص عمل للمواطنين الباحثين عن العمل في المناطق البعيدة عن المدن، وذلك من خلال تشجيع أصحاب العمل على عرض خيارات العمل عن بُعد، وتوفير خيارات مرنة للمواطنين الراغبين في الالتحاق بهذا النوع من العمل، حيث ستعمل الوزارة على توفير وتجهيز مقارّ كي يباشر من خلالها المواطنون أعمالهم لدى الشركات التي تشترك في هذا المبادرة التي تأخذ صفة الاستمرارية.

ونوّه إلى أن العمل عن بُعد يتيح للمواطن تأدية مهامّ عمله من موقع قريب لمكان سكنه، حيث يُعد النظام حلاً مبتكراً لتجاوز إشكالية بُعد المسافة بين موقع السكن ومكان العمل، لاسيما من إمارة إلى أخرى، خصوصاً للنساء المواطنات، حيث ينعكس ذلك إيجاباً على النواحي الاجتماعية للمواطنين.

وكانت وزارة الموارد البشرية والتوطين قد اتخذت خلال العام الماضي عدداً من الخطوات المهمة لدعم التوطين في مختلف المجالات، خاصة مراكز الخدمة «تسهيل»، منها إصدار قرارٍ حمل الرقم 23 لسنة والذي بموجبه تم توطين مهنة مدخلي البيانات بنسبة 100% بجميع مراكز الخدمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات