مدير إدارة الطرق في وزارة تطوير البنية التحتية لـ «البيان»:

إنجاز 80% من الطرق الداخلية بمجمع «الرقايب 2» في عجمان

أوضح المهندس أحمد الحمادي مدير إدارة الطرق بوزارة تطوير البنية التحتية، لـ«البيان»، أنه تم إنجاز 80 في المئة من الطرق الداخلية في مجمع الرقايب 2 بإمارة عجمان، والتي تخدم 306 مساكن نموذجية حديثة للمواطنين، لافتاً إلى أنه من المتوقع الانتهاء منها خلال الربع الثالث من العام الجاري.

وأضاف أن المشروع بلغت تكلفته التقديرية 13 مليون درهم، وتخدم مساحة المجمع، والتي تقدر بـ502 ألف متر مربع، فيما اكتملت أعمال البنية التحتية والمرافق من شبكات الصرف الصحي، وتمديدات وصلات شبكات الكهرباء والمياه، وغيرها من الخدمات، لافتاً إلى أن مجمع حي «الرقايب 2»، يعكس نموذجاً للمدينة المجتمعية المتكاملة الخدمات، التي تعززها الوسائل البيئية والصحية والاجتماعية والاقتصادية في الأحياء السكنية، وتوفير متطلبات المناخ الاجتماعي للأسرة المواطنة.

وقال الحمادي: إن المشروع يضم مسارات وممرات مشاة خاصة للقاطنين بالمشروع تمكن 50% من الطلبة القاطنين في الحي السكني من الذهاب إلى مدارسهم سيراً على الأقدام أو على الدراجات الهوائية، من دون الحاجة إلى وسائل المواصلات، مشيراً إلى أن وجود مرافق خدمية تشمل المراكز الصحية والمدارس لمختلف المراحل التعليمية والمحال التجارية والمساجد، جعل هناك حاجة لشبكة طرق داخلية متميزة يمكنها ربط أجزاء المشروع بسهولة ويسر، فضلاً عن اتسامها بمعايير استدامة تعززها المساحات الخضراء المنتشرة بأرجائه.

وسائل مبتكرة

وأشار إلى أن وزارة تطوير البنية التحتية تستخدم وسائل مبتكرة للارتقاء بجود مشاريع الطرق تضمن الاستدامة ومواكبة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجالات تنفيذ مشاريع البنية التحتية، بهدف إحداث نقلة نوعية وحقيقية في المنظومة التنموية للمشروعات التي تنفذها.

ويعد مشروع حي «الرقايب 2»، الذي ينفذه برنامج «زايد للإسكان»، وتبلغ كلفته 350 مليون درهم، أحد المشروعات الإسكانية، التي تعمل على تعزيز التواصل المجتمعي بين القاطنين من خلال اعتماده لفكرة (حدائق المساكن) التي تضم 11 ساحة اجتماعية بمساحة إجمالية تبلغ 3000 متر مربع، وبكلفة تقديرية تصل إلى 4 ملايين درهم، وتستهدف هذه الساحات الخضراء إيجاد أماكن تجمع للقاطنين، وتضم خدمات وألعاباً ترفيهية، كما أنها تعزز مفهوماً جديداً في الإسكان الحكومي، فيما يعتبر ذلك مشروعاً طموحاً سيسهم في إيجاد بيئة صحية للمستفيدين.

ويطبق المشروع نظام اتحاد الملاك الجديدة لإدارة الأحياء السكنية من قبل المستفيدين، الذي من شأنه أن يضمن لهم الارتقاء بمستوى الخدمات والأنشطة التجارية والترفيهية والاجتماعية المتوفرة ونوعيتها، كما سيتم تشكيل مجلس إدارة للأحياء السكنية عن طريق الترشح والانتخاب، وذلك لتولي إدارة المناطق المشتركة في الحي بما يسهم في تطويرها وتحسينها، وبما يضمن المشاركة المجتمعية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon