سيدة تستعيد بصرها بعد فقدانه 15 عاماً - البيان

سيدة تستعيد بصرها بعد فقدانه 15 عاماً

نجح «مركز العناية بالعيون» في مستشفى رأس الخيمة في إعادة البصر إلى سيدة في السابعة والأربعين من العمر، بعد فقدانه منذ 15 عاماً، وذلك بعد إجراء عمليتين جراحيتين معقدتين يفصل بينهما شهر من الزمن، حيث أجريت أولى العمليتين في العين اليمنى وتلتها العين اليسرى، وأجريت العمليتان من دون الحاجة إلى البقاء في المستشفى، واستغرقت كل منهما ساعة واحدة فقط.

وأوضحت الدكتورة سود المشرفة على الحالة، أن المريضة كينج خاتون لقمان صالح شعبان، وهي من سكان إمارة دبي، استطاعت رؤية وجهها في المرآة بوضوح للمرة الأولى منذ إصابتها بالعمى شبه التام منذ 15 عاماً، حيث كانت تعاني من مشاكل كثيرة خلال هذه الفترة، شملت تشوش الرؤية وألماً متقطعاً في العينين.

وأضاف: نظراً لحالة نظرها السيئة كان يصعب عليها رؤية ما حولها، إلى جانب إصابتها بقصر شديد في النظر، واعتادت المريضة استخدام القطرات العينية لتخفيف الألم والانزعاج، ولكن حالتها المرضية كانت تؤثر بشكل كبير في نوعية حياتها، حيث حالت ظروفها المالية دون تلقي الرعاية الطبية اللازمة خلال وقت مبكر.

وتابعت: كشفت الفحوص الطبية التي أجرتها في «مركز العناية بالعيون» التابع للمستشفى عن أنها تعاني حالة معقدة من إعتام العدسة في عينيها، نتيجة إصابتها بالتهاب في مقلة العين منذ فترة طويلة، وكانت حالة إعتام عدسة العين معقدة بطبيعتها، ما شكل عدداً من الصعوبات أثناء إجراء الجراحة وفترة العناية التي تليها.

وأشارت الدكتورة سود إلى أن المريضة كانت تعاني في العين اليمنى من صعوبة تمييز الضوء، إلى جانب وجود انحراف في العين نحو الخارج، أما في عينها اليسرى، فقد كان الرؤية مشوشة للغاية، ما أدى إلى زيادة اعتماد المريضة على الآخرين لمساعدتها على ممارسة حياتها اليومية.

وخضعت المريضة لعمليتين جراحيتين معقدتين يفصل بينهما شهر من الزمن، حيث أجريت أولى العمليتين في العين اليمنى وتلتها العين اليسرى، وأجريت العمليتان من دون الحاجة إلى البقاء في المستشفى، واستغرقت كل منهما ساعة واحدة فقط، واستطاعت المريضة العودة إلى منزلها خلال اليوم نفسه بعد إجراء كلتا الجراحتين، لتبدأ بمتابعة حياتها بشكل طبيعي بعد أسبوع واحد فقط من إجرائها للعملية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات